سياسية

هام فصيل بالحشد يتوعد عادل عبد المهدي والامريكان

صحيفة اليوم الثامن الالكتروينة

كشف اليوم نائب الامين العام لحركة الابداال المنضوية في الحشد الشعبي كمال الحسناوي، الاربعاء 29-1-2020 ، عن تعرض رئيس الوزراء المستقيل عادل عبدالمهدي، لضغغوطات كبيرة من أجل ابقاء القوات الاجنبية في العراق.

وقال الحسناوي، في تصريح تابعته اليوم الثامن ، ان “عبدالمهدي يتعرض الى ضغغوطات من قبل الولايات المتحدة الامريكية وجهات سياسية عراقية لها ارتبااط مع واشنطن، فهي تعتبر ان امريكا الحاامي للفاااسدين والارهااابيين في العراق، ولهذا هي تريد ابقاء قواتها في العراق”.

وبين انه “ضمن الضغوطات، التي يتعرض لها عبدالمهدي، ملفان هما قضية تقسيم العراق وانشاء اقليم سني، وغيرها من الأمور، التي ربما تدفع الى التراجع قليلا في تصرييحاته بشأن التواجد الاجنبي، لكن مستبعد جداً ان يرضى ببقاء تلك القوات ولا ينفذ ما اقره البرلمان وطالب به الشعب العراقي”.

وأضاف نائب الامين العام لحركة الابدال انه “في حال رضخ عبدالمهدي لتلك الضغوطات، ولم تخررج القوات الاجنبية من العراق، فخييار المقااااومة العراقية جاهز وهو الرد العسكررري، وواشنطن تعرف جيداً ردننا العسكري، وجرببته سابقاً، ولهذا هي لا تريد اعادة ذلك”.

ونفت المحكمة الاتحادية العليا الاثنين الماضي، إصدارها قراراً بشأن بقاء أو خروررج القوات الأجنبية من العراق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق