سياسية

عاجل.. البنتاغون ينشر تقريرا عن عملاء ايران في العراق ويتخذ اجراء

البنتاغون

كشف تقرير جديد وقّعه المفتش العام في وزارة الدفاع الأميركية “البنتاجون” غلين فين عن شبكة تضم قاادة ميليـ 0ـشيااات تعتمد عليهم إيران لزيادة نفوذها في العراق، وضمان استهد اااف القو ااات الأميركية في هذا البلد وأفاد التقرير، بأن إيران لا تزال تدرب وتدعم فصا اااائل عراقية لشن هجمـ0 ـاات ضد الولايات المتحدة، والمشاركة في القـ ـمع التي تستهدف الاحتجاجات الشعبية في العراق.

التقرير أورد أسماء أبرز المتـو ررطين التي تعمل معهم إيران في الوقت الحالي والذين كانوا يتلقون الأوامر مباشرة منها
زعيم ائتلاف الفتح المدعوم من إيران هادي العـ اامري، الذي كان يقود ميليـ 0شيا فيلق بدر في الثمانينات.

أكرم الكعبي حركة ح ز ب الله النجباء، ووفقا للتقرير انشق الكعبي عن عص ااائب
شبل الزيدي كتائب الإمام علي ويقول التقرير إنه انشق عن كتيـ بة المهدي بقيادة مقتدى الصدر وتم اعتقاـ االه من قبل القوااات الأميركية قبل عام 2011.

أبو جهاد الهاشمي، واسمه الحقيق محمد الهاشمي، مدير مكتب رئيس الوزراء المستقيل عاد عبد المهدي.
يوضح التقرير أن الهاشمي قليل الظهور في الإعلام على الرغم من شغله العديد من المناصب في المنظمات الموالية لإيران، كما أن له دور كبير في اختيار عبد المهدي لرئاسة الوزراء في العراق.
ويكشف أن الهاشمي كان حليفا بارزا لـ المهندس، وكان يعتبر بمثابة قناة لنفوذ الميليشـ ـيااات الموالية لإيران على مكتب رئيس الحكومة.

قيس الخززعلي وعصاا ئبه التي لديها جناح سياسي يعرف باسم تحالف صادقون يمتلك 15 مقعدا في البرلمان العراقي ضمن تحالف الفتح.

وفقا للتقرير كان الخززعلي أحد مساعدي مقتدى الصدر في بداية الألفية الجديدة قبل أن ينشق عنه ويشكل خاصة به في 2004.

أدرجت الولايات المتحدة الخززعلي وشقيقه ليث على قائمة الاإ رهاااب في وقت سابق.

يرسم التقرير صورة مفصلة عن الميليشـ ـااايات المدعومة من إيران ويقول إن أعضاءها موالون لطهران أكثر من بغداد، وأقسموا على الولاء لآية الله خامنئي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق