مقالات

من هو ابو رغال

صحيفة اليوم الثامن الالكتروينة

ابو رغال شخص عربي من ثمود عمل كدليل لقوات ابرهة الحبشي الذي كان في طريقة لهـ.دم الكعبة في نهاية القرن الخامس الميلادي، واصبح اول عربي يرتكب خيااانة في التاريخ المعروف. طبعا ابو رغال كان يقوم بتلك الفعلة وهو مقتنـ.ع ان لا احد سكيشف فعلته تلك فلم يكن هناك وساائل تواصل فعالة بين الناس في ذلك الزمن لكنه مع ذلك تم كشفه وقــ.تل في مكة ودفن هناك وكانت احدى شعاائر الحج الى مكة قبل الاسلام ان يُرمى قبرة بالحجااارة .. وتبوأ بجدارة المرتبة الاولى في الخيااانة في تاريخ الامة.

اما مؤيد الدين بن العلقمي فقد احتــ.ل الترتيب الثاني في تاريخ الامة في قائمة الخيااانة. فمع ضعف حكم العباسين للدولة الاسلامية اخذت الامم الاخرى بالتفكير في احتلال الدولة وكان من بين هؤلاء هولاكو القائد المغولي الذي وضع عاصمة الدولة الاسلامية بغداد على رادار نهمه بالسييطرة والعدوااان.

قبل عدة سنوات من الغزو بدأ هولاكو بوضع خطته الاستراتيجية لاقتحااام بغداد واحتلالها ومن ثم الاندفاع غربا باتجاه بلاد الشام ومصر للسيطرة على مواردهما الهائلة في ذلك الزمان. وكانت واحدة من خططة السريية لتسهيل عملية الغزو ايجاد خلية تجســ.سية من اهل العاصمة بغداد وظيفتها تزويده بالمعلومات الدقيقة من بيت الحكم نفسه في قلب بغداد فوقع اختياره على شخص يدعي العلقمي يعمل وزيرا مقرربا من الخلليفة العباسي المستعصم، فكانت اولى المهام التي كلفه بها هولاكو هو اضعاف الجييش من خلال التلالعب في قرارات الخلييفة الذي كان معروفا عنه ضعف الشخصية وضحالة العقل فكان للعلقمي ما اراد فقد تمكن من اقنااع الخليفة بتوفير الاموال والذهب وعدم صرفها على الجييش لان هيبة الخليفة وسمعته حول العالم كافية لحماياة البلاد وردع المعتدين وكان لهولاكو ما اراد .. فضعف الجيش الى الحدود المطلوبة من هولاكو.

ثم امرهولاكو جااااسوسه العلقمي بالشروع في المرحلة الثانية من اضعاف الدولة وذلك من خلال نشر الاشاااعات التي تهدف لاضعااف الروع الوطنية ونشر النعرااات المذهبية والطااائفية في المجتمع لنخرره من الداخل واضعاافه، وكان له ما ارد فقد وصلت الدولة العباسية الى اقصى درجات الضععف وكان ذلك ضرورييا لتسهيل مهمة هولاكو في اجتياح بغداد وتدميييرها بالطريقة المعروفة فاقتـ.حمها عام 1258 ميلادي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق