سياسية

كواليس تشكيلة علاوي.. ضوء أخضر أميركي و80 مرشحاً تحسباً للطوارئ!

صحيفة اليوم الثامن الالكتروينة

قال اليوم رئيس البرلمان الأسبق محمود المشهداني، الأحد، إن المكلّف بتشكيل الحكومة محمد توفيق علاوي حظّــ.ر قائمة تضم 80 مرشحاً لكااابينته الوزراية بغية تقدييمها للبرلمان واختيار 22 اسماً منها.

وذكر المشهداني في تصريح لـصحيفة “المدى” البغدادية، وتابعه “ اليوم الثامن ” اليوم (16 شباط 2020) إن “علاوي حظـ.ر قائمة تضم 80 مرشحاً وسيقدمها إلى البرلمان خلال الساعات المقبلة لاختيار 22 وزيراً”، مبيناً أن “المكلف بتشكيل الحكومة هيّأ لكل وزارة 3 مرشحين من أجل تسهيل عملية تمرير حكومته في البرلمان”.

وأضاف، أن “محمد توفيق علاوي أخذ بنظر الاعتبار تمثيل كل المكونات في حكومته الجديدة، إذ منح المكون الشيعي 11 وزارة، و6 وزارات للمكون السني، و5 للمكون الكردي، ووزارة واحدة للأقليات”، مشيراً إلى تضاااعف عدد النواب المؤيدين له ليصل إلى 170 نائباً، مقابل 158 نائباً يمثلون الكتل المعتررضة، لكن “قسماً كبيراً من هؤلاء النواب بدأ بالتفااهم تمهيداً للانضمام إلى جبهة الموالاة لعلاوي”.

وأشار رئيس البرلمان الأسبق، إلى أن “هناك اعتراااضات من قبل بعض نواب المكون السني وكذلك الكردي بشأن آلية ترشيح واخيتار الوزراء في الحكومة الجديدة”، موضحاً ان “موقف الحزب الديمقراطي الكردستاني (بزعامة مسعود بارزاني) ينطلق من فكرة أن وزراءه سياسيون يمثلون إقليم كردستان في بغداد، وبالتالي لايحق لأية جهة أن تعينهم”.

في المقابل، يبيّن المشهداني، أن كتلتي التغيير والجيل الجديد والتي تمتلك 15 نائباً في البرلمان، إضافة إلى كتل كردية أخرى “عدا كتلتي الاتحاد الوطني والديمقراطي الكردستانيتين” تصّر على رئيس الوزراء المكلف بأن لا يرشح أي وزير من الأحزاب.

ويمضي المشهداني في حديثه قائلاً إن “هناك خمسة اسماااء مرشحة في الكابينة الوزراية من الشخصييات العراقية المقيمة في الخارج، فضلاً عن شخصية من ساحات الاحتجاااج”، لافتاً إلى “اقتناع” رئيس الجمهورية برهم صالح بطريقة اختيار الكابينة الحكومية، وأنه “يجري سلسلة من اللقاءات والحوارات مع الكتل الرافضة لاقناعها بالمشاركة في الجلسة البرلمانية المقبلة”.

وعن موقف الأطراف المؤثرة، يؤكد رئيس البرلمان الأسبق، أن “الأميركيين غير معترضين على خيارات علاوي وكذلك الإيرانيين وحتى المررجعية الدينية لم تعارض لحد هذه اللحظة”، مرجحاً ان يتم عررض الحكومة على البرلمان خلال أيام الثلاثاء أو الأربعاء أو الخميس من الأسبوع الجاري”.

ويجري حراك سياسي محموم للاتفاق على حكومة علاوي المرتقبة، قبل عرضها على البرلمان لتمريرها.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق