سياسية

هام استطلاع اميركي: هذه نسبة مواطني الولايات المتحدة المؤيدين والرافضين لتواجد قوات بلادهم في العراق

صحيفة اليوم الثامن الالكتروينة

نشر اليوم معهد شيكاغو للشؤون الدولية، نتائج استطلاع أجري على الأميركيين، أظهر أن أكثر من 40 في المئة منهم يدعمون بقاااء قوات عسكرررية في كل من العراق وسوريا.

وثمة نحو 60 ألف أميركي في قواعد عسكررية في منطقة الشرق الأوسط، يتوزعون في العراق والكويت والأردن وسوريا وتركيا وقطر والبحرين والإمارات وعُمان وجيبوتي.

وأظهر الاستطلاع الذي أجري في عام 2019، أن 43 في المئة من الأمييركيين الذين استطللعت آراؤهم يدعمون بقاء قوات عسكررية في العراق، وترتفع هذه النسبة إلى 44 في المئة فيما يتعلق بالقوات الأمييركية الموجودة في سوريا.

أكثر من 40% يدعمون بقاء القوات الأميركية حول العالم

 

ودعا أكثر من 10 في المئة بضرورة زيادة القوااات الأميركية في هذين البلدين، حيث يدعم 13 في المئة زيادة الأعداد في العراق، و12 في المئة تريد زيااادة الأعداد في سوريا، بحسب التقرير.

ودعم أكثر من 20 في المئة خففض الأعداد الموجودة هناك، حيث يدعم 23 في المئة من الأميركيين تخفيض الأعداد في العراق، و21 في المئة تخفيض الأعداد في سوريا.

ويرى نحو 20 في المئة أن على الولايات المتحدة سحب قواااتها من هذه البلدين، حيث قال 18 في المئة إنه يجب سحب القواات الأميركية من العراق، مقابل 20 في المئة يدعمون الانسحاااب من سوريا.

القواعد العسكرية الأميركية في الشرق الأوسط

وفي مواجهة التوــ.تر المتزايد مع إيران، أعلنت واشنطن في فترة سابقة نشر ما بين 3000 إلى 3500 جندي إضاافي في المنطقة.

وتتوزع القوات الأميركية في العراق داخل قواعد عسكرررية، بدعوة من الحكومة العراقية، وتقدم للعراق دعما عسكررريا.

وفي سوريا، يعتمد البنتاغون على تفويض من الكونغرس لحماااية حقول النفط في سوريا خاصة في منطقة شرق الفرات، حيث تشير التقديرات إلى وجود أقل من ألف جنـ.دي أميركي هناك حاليا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق