سياسية

عضو بالامن النيابية يكشف حقيقة اخلاء السفارة الامريكية في بغداد ونقلها الى ’’عين الاسد’’

صحيفة اليوم الثامن الالكتروينة

كشف اليوم عضو لجنة الامن والدفاع النيابية النائب عبد الخالق العزاوي، الاربعاء (1 نيسان 2020)، عن حقيقة تحول قااعدة عسكررية غرب البلاد الى موقع بديل للسفارة الامريكية في بغداد.

وقال العزاوي في حديث تابعته اليوم الثامن ، ان “الحديث عن امكانية تحول قاعدة عين الاسد غرب البلاد الى موقع بديل للسفارة الامريكية كما جاء في بعض مواقع التواصل الاجتماعي لا يمكن التعامل معه على انه حقيقة لان اطر التعامل الدبلوماسي في ملف السفارات واضحة ولا يمكن ان تتحول أية قاعدة الى سفاارة ولو كان مؤقتا لأي سبب كان لان البروتوكلات الدبلوماسية محددة وثابتة في كل بلدان العالم”.

واضاف العزاوي، “لم يصلنا أي شي رسمي حتى اللحظة يؤكد بان سفارة واشنطن في بغداد تم اخلاؤها وتسليمها الى أي قوة عراقية”، مؤكدا ان “اطر التعامل مع السفارات يتم من خلال القنوات الرسمية لوزارة الخارجية وكل تطوراته يجري اعلانها بشكل رسمي وحتى اللحظة لايوجد أي شيء يؤكد بان السفارة تم اخلاءها وتسليمها الى القوات العراقية”.

وتناقلت مواقع التواصل الاجتماعي في وقت سابق، اخبارا مفادها بان السفارة الامريكية في بغداد انتقلت من العاصمة الى قاعدة عين الاسد التي يتواجد فيها القوات الامريكية بعد مخاااوف من استهداافها بضرربة .

واتهم الرئيس الاميركي دنالد ترامب في وقت سابق ايران بالتخطيييط لهجــ.وم خااطف على قوات بلاده في العراق.

وكانت صحيفة نيويورك تايمز قالت، في تقرير نشرته السبت الماضي، نقلاً عن مصادر أمريكية، إن الإدارة الأمريكية أبلغت القادة العسكررريين بالاستعداد للتصعيييد ضد جهات ترتبط بعلاقات مع إيران، داخل العراق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق