سياسية

بالتفاصيل تقرير يتحدث عن “تكتيك” المكلف عدنان الزرفي لتمرير حكومته في البرلمان!

صحيفة اليوم الثامن الالكتروينة

تحدثت اليوم صحيفة “العرب” اللندنية، عن تكتيك لرئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي بشأن تمرير تشكيلته الوزارية في مجلس النواب.

وقالت الصحيفة في تقرير، اطلع عليه “ اليوم الثامن ” اليوم (4 نيسان 2020) إن حديث الزرفي حول إبلاغه من قبل “جهة إيرانية متنفذة” لم يسمّها بأن طهران لن تتدخل في مفااوضات تشكيل حكومته، “يعني موافقة ضمنية على تكليفه. ورحّب بأيّ أنشطة إيرانية في العراق مستقبلا”، مضيفةً أن إعلانه رفض الأعــ.تداء على أيّ قوة عراقية رسمية، “إشارة طمأنة واستمالة إلى الحشد الشعبي”.

ونقلت عن مراقبين قولهم إن هذه الخطوة “تعكس نفوذ إيران وأذررعها في العراق وإن أيّ رئيس وزراء يحتاج للحصول على رضاها”.

وأشارت إلى أن “الزرفي ألمح إلى أن جهاز الحررس الثوري ، من دون تسميته صراحة، أبلغه عبر رسالة رسمية بأن طهران لن تتدخل في مفااوضات تشكيل الحكومة، في إشارة إلى إمكانية نيل حكومته ثقة البرلمان العراقي”، موضحةً أن عدنان الزرفي “يراهن على تكتيك جديد، يقوم على استقطاب النواب الناقمين على زعمائاهم، وتشجيعهم على دعمه خلال جلسة منح الثقة، التي تقول المصادر إنها قد تعقد يوم الاثنين أو الثلاثاء”.

وتتابع الصحيفة اللندنية، قائلةً “يصرّ الزرفي على رفض الإعلان عن اعتذااره في استكمال مشاورات تشكيل كابينته التي ينتظر أن تعلن خلال أيام، برغم الإشارات الواضحة التي وردته من زعماء الأحزاب الشييعية الكبيرة خلال اليومين الماضيين بشأن استحالة حصوله على ثقة البرلمان، في حال انعقاد الجلسة”.

ورجحّ النائب فالح الزيادي، بحسب “العرب” أن “يقدم الزرفي تشكيلته الحكومية المكونة من 24 حقيبة وزارية الى البرلمان العراقي مطلع الأسبوع ضمن المهلة الدستورية، لافتاً إلى أن “الأمر يتوقف على حضور النواب إلى مبنى البرلمان، خاصة وأن عددا من النواب يتواجدون الآن في محافظاتهم”.

وتشير الصحيفة إلى أن رافضي الزرفي يقولون إلى إن “لديهم القدرة على منع انعقاد الجلسة المرتقبة من الأساس من خلال زعزعة النصاب”، لكنها تستدرك “أما في حال انعقادها فستكون الاحتمالات كلها قائمة، بما فيها نيل الثقة”.

وتنقل عن مراقبين”قولهم إن إعلان الفصااائل المسلللحة الشيعية الأخير الذي وصفت فيه الزرفي بـالعمييل، وتحذذيرها رئيس الجمهورية برهم صالح من أنها لن تسمح بـتــ.هديد السلم الأهلي من خلال تكليفه بتشكيل الحكومة الجديدة خلافاً لإرادة المتظاهرين وتوجيهات المرجعية الدينية بتقديم مرشّح جدلي متّهم بالفساااد وهو بذلك يتعمد تهــ.ديد السلم الأهلي، إضافة إلى تهــ.ديدها القوات الأميركية، كله يدخل ضمن خاانة الضغط الشيعي على القوى السياسية السنية والكردية في حال قررت حسم أمرها والمضي في دعم الزرفي”.

واعلن رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، السبت، تسلمه المنهااج الوزاري المقدم من قبل المكلف بتشكيل الحكومة عدنان الزرفي.

وقال المكتب الاعلامي للحلبوسي في بيان، تلقى “ اليوم الثامن ” نسخة منه، اليوم (4 نيسان 2020)، إنه “نود التنويه إلى أن رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي تسلم، اليوم السبت، المنهاج الوزاري المقدم من قبل رئيس مجلس الوزراء المكلف السيد عدنان الزرفي”.

وتضمن المنهاج، وفقاً لما ورد في نسخته التي اطلع عليها “ اليوم الثامن ” سلسلة فقرات تتعلق بـ “وباء كورونا، والموازنة العامة الاتحادية، والانتخاابات المبكرة، ومطالب المتظاهرين، والاقتصاد والاستثمار، وسيادة القانون ودعم المنظومة العسكرية والأمنية، والنازحين والمهجرين، والرعاية الاجتماعية، إصلاح الأداء الحكومي، ومكافحة الفساد، والسياسة الخارجية، العلاقة بين المركز والاقليم، دعم المحافظات، القطاع التربوي والتعليمي، وتعزيز دور المرأة، وبرنامج الوزارات”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق