سياسية

هام العراق يدرس خيار الاقتراض الخارجي لهذه الاسباب

صحيفة اليوم الثامن الالكتروينة

عقد نائب وزير المالية فؤاد حسين، السبت، اجتماعا موسعا مع بحضور عدد من الاطراف المعنية، لبحث ملف اتفاق أوبك الاخير وتأثيراته على اقتصاد البلاد.

وذكر بيان للمكتب الاعلامي لنائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية وزير المالية فؤاد حسين، تلقى ” اليوم الثامن ” نسخة منه، اليوم (18 نيسان 2020)، إن “نائب رئيس الوزراء ترأس اجتماعا موسعا لبحث آليات تحسين الوضع الاقتصادي والمالي في العراق، بحضور محافظ البنك المركزي ووكيل وزارة المالية والمدراء العامين لمصارف الرافدين والرشيد والعراقي للتجارة وهيئتي الكمارك والضرائب ودائرة الدين العام لبحث الوضع الاقتصادي والمالي من اجل تأمين احتياجات الحكومة”.

وتابع البيان، أن “وزير المالية فؤاد حسين استعرض خلال الاجتماع، اتفاق أوبك الأخير وقرار تخفيض حصص السوق العالمية النفطية و تخفيض مايقارب مليون برميل يوميا من حصة العراق وتداعيات ذلك القرار خصوصا مع انهيار اسعار النفط الحالية وكيفية تذليل تلك العقبات وعبور المرحلة الحالية”.

واضاف، أن “العلاق من جانبه شدد على ضرورة الحفاظ على استمرارية النظام المصرفي والارصدة والى ضرورة تحليل البيانات للحصول على معلومات تلك الأرصدة سواء كانت تمويل ذاتي أو مركزي”.

واشار إلى، أنه “كما استعرضت المصارف المشار إليها اعلاه ارصدتها وامكانياتها من اجل المساهمة في تعزيز الواقع الاقتصادي والمالي الحالي، فضلا عن التطرق أيضا إلى خيارات الدخول لبرنامج صندوق النقد الدولي وطلب قروض خارجية كإحدى الخيارات التي من الممكن أن تتخذها الحكومة الحالية لعبور المرحلة”

واختتم البيان، أنه “وتمت أيضا مناقشة ضرورة إعادة النظر بالاعفاءات الضريبة التي منحت سابقا باستثناء المنظمات والجهات الإنسانية والتي تكون بضائعها مهداه إلى الحكومة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق