جميع الاخبار

متظاهر ’تشريني’ ومقاااتل شرس.. قصة الشهيد ’البصراوي’ فلاح عبدالزهرة معلومات تكشف للمرة لالولى

صحيفة اليوم الثامن الالكتروينة

ما بين ساحات التظاهر وميادين القــ.تال؛ قضى الشهــ.يد البصراوي، فلاح عبدالزهرة الأشهر الأخيرة، ليستــ.شهد في الهــ.جوم الذي شنّه تنظييم على الحشد الشعبي في محافظة صلاح الدين يوم أمس.

وتحدث أحد أقرباء فلاح لـ” اليوم الثامن ” عن شيء من حياته قائلاً، إنه “من (تولد 1994)، في محافظة البصرة، من منطقة كرمة علي تحديداً، غير متزوج، التحق بالحشد الشعبي ضمن لواء البتار عام ٢٠١٤ ومن ثم انتقل إلى ألوية أخرى داخل هيئة الحشد”.

وأضاف، “اشترك فلاح (خريج الابتدائية)، في أغلب التظااهرات للمطالبة بالحقوق، واستقلال القرار العراقي، وفرص العمل، فضلاً عن مشاركته في تظاهرات محافظة البصرة عام ٢٠١٨ بشكل كبير، وكان له دور بارز في تظاهرات تشرين ٢٠١٩ التي اشترك فيها منذ بدايتها، وحتى قبل استشــ.هاده”.

ويتابع، أن “فلاح رحل وترك خلفه 8 اخوة وأخواات، فضلا عن والده ووالدته، إذ تعيش تلك العائلة كما العراقيون ظروفاً معاشية صعبة”.

 

وبشأن الأيام التي سبقت استــ.شهاده يضيف “فلاح ترك أهله والتحق بالجبهة يوم (1 أيار 2020)، ووصل خبر استــ.شهاده يوم (2 أيار 2020)، لتدخل عاائلته في نكببة كبيرة وحزن شديد، بعد فاااجعتها بفقداان ولدها”.

لم تحزن البصرة وحدها بل تعاطف العراقيون جميعاً مع كل ضحااايا هجــ.وم ، ومنهم الشاب فلاح، حيث نعاه رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وأشادوا بتضحــ.يته واستبساله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق