سياسية

وعد ترجع الثــ.ورة المحافظات التي ستشارك في مليونية يوم 10

صحيفة اليوم الثامن الالكتروينة

اعلن اليوم متظاهرون في الديوانية تضامنهم مع دعوات تبنتها ساحات التحرير في بغداد والحبوبي في ذي قار، ومتظاهري محافظة واسط، دعت جميعها لإطلاق “مللليونية اخذ الحقوق وعودة الثورة” في العاشر من الشهر الحالي.

وقال المتظاهر، رافد حسون في حديث لمراسل ” اليوم الثامن ” الجمعة (8 ايار 2020)، ان “الدعوات جاءت تحت عنوان (وعد ترجع الثورة)، لمواصلة ما بدأناه في اكتوبر الماضي ومضينا به عدة اشهر الى ان توقفنا بسبب انتشااار كــ.ورونا”.

واضاف، ان ” ما يدفعنا للعودة لسوح التظاهر هو الاصرااار على تشكيل حكومة لاتلبي طموح الشعب ومازالت الآلية ذاتها تمااارس كما حصل عندما جاءت الكتل السياسية بالمستقيل عادل عبد المهدي والذي لن نسكت عن جرااائمه بحق المتظاااهرين وقتــ.ل شباب كان مطلبهم وطن يحقق احلامهم ويشعرهم بالكرامة”.

ومن جانب اخر، قال المتظاهر والناشط مؤيد الزركاني، أنه “يستعد للرجوع إلى ساحة التظاهر والاعتصام من جديد على غرار تظاهرات تشرين” محذذراً الاحزاب من استهداااف المتظاهرين من خلال اعلامها وجيوشها الالكترونية وقناااصيها كما حصل سابقا”.

وأوضح ، أن “اكثر ما دفع بالمتظاااهرين للدعوة إلى إحياء التظااهر من جديد، هو تنصل القوى السياسية من تنفيذ المطاالب الشعبية واستمرارها بنهجها السابق وهي ذات الاسباب التي اطلقت شرارة الغضب الجمااهيري في تشرين الماضي”.

واشار الى ان ” دــ.ماء مئات الشباب مازالت شاهدة على جراااائم القتــ.ل والارهااااب التي لجأت اليها الحكومة والميليييشيات لقــ.مع المتظاهرين السلميين وثنيهم عن مواقفهم وهذا ما يحفزنا للمضي بالثورة وعدم التراجع عنها “.

مؤكدا أن “الشباب الثائر الذين توشحوا بعلم العراق سابقا هم الذين سيعيدون قوة الاحتجاجات بعد توقف قسري بسبب الظروف الحالية، وان هناك تفاعلاً شعبياً يبشر بخروج مليونية تكون كلمة الفصل بين الشعب والطبقة السياسية التي اذاقته المرار بسبب تخبطها وفساادها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق