سياسية

هام نائب يطالب بتدخل عسكري مباشر في كردستان لهذه الاسباب

صحيفة اليوم الثامن الالكتروينة

دعا اليوم النائب عن كتلة المستقبل الكردية، سركوت شمس الدين، الأحد 17-5-2020، الحكومة الاتحادية إلى استخدام الخيار العسكرري لايقاف تصدير نفط اقليم كردستان، فيما أشار إلى عدم جدوى الحوار مع جهات لا تؤمن بالدولة العراقية، حسب تعبيره.

وطالب شمس الدين، في حديث تابعته اليوم الثامن الحكومة الاتحادية، بـ”إيقاف تصدير النفط من اقليم كردستان باي طريقة كانت، عبر قرار قانوني قضائي او حتى من خلال العمليات العسكررية ورفع السللاح، أو عن طريق المحاااكم الدولية المختصة”.

وأكد شمس الدين: “نحن مع الخطوات القضائية والعسكررية لإيقااف تهريييب (تصديير) النفط من اقليم كردستان، ومع استمرار دفع رواتب الموظفين، لان تلك الشريحة ليس لها اي عللاقة بما تقوم به الاحزاب الحاكمة في الاقليم، وستكون مؤييدة لأي عملية عسكررية ضد حكومة كردستان”.

وأضاف النائب عن كتلة المستقبل الكردية: “لا فائدة من الحوار او التفاوض بين بغداد وأربيل، وعلى الحكومة الاتحادية العمل بشكل جاد نحو جعل الملف قضااائيا وعسكررياً، ولا فااائدة من التفاااوض مع جهات لا تؤمن بالعراااق ولا تحتررم الدستور”.

وابدت حكومة اقليم كردستان، الاسبوع الماضي الاربعاء، استعدادها لتسليم النفط والايرادات المالية المتحققة منها الى الحكومة الاتحادية وفق الاتفاق المبرم بين الجانبين في نهاية عام 2019، مؤكدة ان لديها عجز “كبير” في الايرادات جراء تفشي فيييروس كوورونا.

وقال المتحدث باسم الحكومة جوتيار عادل في مؤتمر صحفي عقده عقب اجتماع مجلس وزراء الاقليم مع الوفد الحكومي المفاوض لبغداد، ان “الاجتماع كان باشراف مباشر رئيس الوزراء مسرور بارزاني، ونائبه قوباد طالباني وبحث ثلاثة محاور الاول الاول منها: الوضع المالي والاقتصادي بالاقليم وتم بحث الحلول والسياسات التي ستتخذها الحكومة والاجراءات لتخفيف ما خلفه فيييروس كووورونا”.

واضاف ان “حكومة الاقليم ستعمل ما بوسعها لتأمين الرواتب وبلاشك فان وضع كردستان من الناحية المالية والاقتصادية يختلف عما قبل تفشي فيييروس كــ.ورونا وهذا الامر ليس خااصا بالعراق او الاقليم بل يشمل العالم بأسره”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق