كل الاخبار

محافظ البصرة يكشف خطط ايران في البصرة

البصرة

حدد محافظ البصرة اسعد العيداني، موعد اعادة افتتاح المنافذ الحدودية في المحافظة للتبادل التجاري، وكشف عن وضع المحافظة في مواجهة فيروس كورونا وعدد الاصابات والوفياات والشفاء فيها وقال العيداني  إن “لدى محافظة البصرة 9 منافذ حدودية واغلقت جميعها في بداية كورونا ومن ضمنها المنافذ مع ايران والكويت

وأضاف، أن لجنة السلامة والصحة الوطنية وجهت بفتح المنافذ للتبادل التجاري فقط بعد عيد الفطر

مبينا أن “التبادل التجاري لا يزيد اصااابات كورونا ولكن في بداية الازمة كان من غير الممكن السيطرة على حركة سائقي الشاحنات ولهذا السبب قمنا باغلاق المنافذ الحدودية”.

وأشار العيداني الى أن “الوضع في البصرة غير مقلق بشأن كورونا وتوقعت وزارة الصحة ان يتفشى بالمحافظة الوبااء اكثر من ذلك لوجود الموانئ والمنافذ فيها ولكن الاجراءات التي اتبعناها حدت من انتشار الفيروس ومنها اغلاق مطار البصرة حيث كان اول مطار يتم اغلاقه بالشرق الاوسط واعترض في وقتها السفير الصيني لدى حكومة عبد المهدي لان الاغلاق منع دخول المواطنين الصينين والصين كما هو معلوم بؤرة انتشار كورونا عالمياً”.

وفيما يتعلق بعمليات تهريـ.ـب البشر والمخدرااات في البصرة وحقيقة استمرارها بنحو كبير أقر العيداني بوجودها قائلاً ” نعم هناك عمليات تهـ.ــريب للبشر من إيران للبصرة لكنها محدودة وهي اقل بكثير حالياً من ما كان سابقاً.

وتابع “ما يقال عن تواطؤ جهات أمنية بعمليات تهـ.ـــريب البشر غير دقيق حتى وإن صرح به قاائد شرطـ.ـة البصرة لإن الأمر حاليا اقل بكثير من السابق

وكشف عن امتلاكه معلومات تشير الى استمرار عمليات تهـ.ـريب البشر من سوريا للعراق مشيراً الى ان “خلية الصقور ألقت القبض على كثيرين قدموا من سوريا للبصرة بهدف دخول إيران ومن بينهم ارهاااا بيون

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق