سياسية

بالاسماء عملاء ضد العراق قبل 20 سنة واليوم سياسيين تابعين للمالكي

صحيفة اليوم الثامن الالكتروينة

رصد اليوم الثامن وثيقة عراقية مسربة من المخاابرات العراقية سنة 1999 تتحدث الوثيقة عن الخــ.ونة العراقيين من حــ.زب الله

حيث كشفت الوثيقة : ان بتاريخ 8 تموز 99 عاد العميل سيد جبار مسؤول حــ.زب الله من ايران الى مقره المفتوح في في منطقة الطار حيث قام بزيارة الى مجاميع تخريبية متواجة في المناطق المدرجة في الوثيقة وقد اصدر عدة توجيهات وتعليمات الى تلك المجاميع مع العرض بان وكيله العميل ابو علي الخطيب قد سافر الى ايران

وكشفت الوثيقة : ان خلال الاسبوع الماضي قام العميل شاكر دشر بتوزيع الرواتب على عملائه المتواجدين ضمن محافظة ذي قار انقاطع توزيع الرواتب الذي دام 3 اشهر وقد بلغت حصة العميل الواحيد ورقة واحدة من فئة 100 دولار

حيث علق احد المغردين وقال : تخيل هذا الشخص باع العراق ب 100 دولار والان يسوق لنا في العراق انه شخصية وطنية

ابرز ماكتبه الناشطين على الوثيقة : لماذا دائما هذه الشخصيات يتبناها نوري المالكي وكيف لهذه الشخصيات ان تبيع العراق ب100 دولار فقط وفي ذلك الوقت سنة 99 كانت تساوي تقريبا 350 الف

ننقل لكم بعض التعليقات

حيث قال احدهم :ثمن خيااانة وطنك من اجل ايران كان $١٠٠ شهريا؟ وتصيحون المتظاهرين عملاء؟ ١٠٠$؟؟؟ لو مشتغلين تكسي مو احسنلكم

اي انسان يشتغل وي دوله ضد وطنه هذا عمــ.يل وخاائن مهما كانت الاسبااب يبقه اسمه عميل لو جانت بالفعل نيته حسنه ويحااارب صداام فيكون من داخل العراق مو يروح لذيج دوله وذيج وياخذ المالات

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق