سياسية

قيس يغرد واستنتاج جديد

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

رصد اليوم الثامن موقف جديد للزعيم عصاائب اهل الــ.حق قيس يتحدث عن حاادثة هيلا مويس

حيث كتب تغريدة : عملية خــ.طـــ.ف الناشطة الالمانية “هيلا ميفيس ” بلحاظ مكان خـــ.طــ.فها ومن ثم آلية وسرعة إطــ.لاق سراااحها يشوبه الكثير من علامات الإستفهام ونعتقد أن (الطرف الثالث)هو من يقف خلف هذه العمللية وقد يكون الهدف هو توجيه رسالة الى المانيا وشركتها (سيمنز)أن لا تنافس الدولة التي تدعم هذا (الطرف الثالث)

ورد عليه احد الناشطين حيث كتب : انت منيلك هالكلاوات!

دقِق فقط ستجد أن الفتااة المانية، والعراق يملك عقد مع سيمنز الألمانية لمساعدته في توليد الطاقة .. وفي ذات الوقت ستجِد إنها خُـــ.طِفــ.ت في ليلة سفر الكاظمي لإيران
وفي السفرة ذاتها تم الإعلان عن إستعداد ايران لإدخال شركات صيانة الكهرباء للعراق
هيج ينقري الطرف الثالث

وقال اخر : احد اعضاء الطرف الثالث هم عصااائب أهــ.ل الحق، ولهم اليد في اخفاء وـــ.قتــ.ل الناشطين المعارضين لسيااستهم، لا تحاول تبرأ نفسك ولصق التهمة بأميركا، لأن هيلا تم تحريرها من بيت داخل منطقة الجاادرية، وكلنا نعرف من المسيطر داخل هذا المنطقة.

رصد اليوم الثامن موقف جديد للفنانة العراقية الاء حسين تتحدث عن علاقتها بهيلا

حيث كتبت الاء حسين : هيلا صديقة من سنين زارت العراق حبت اهل العيوني خطارنا،مدرسة لغةالمانية بمعهد غوته/بغداد

تصنع مشاريع فنية شبابيةاوكذ اعمل مسررحي

دعم كتب للادب النسوي

عملنا معاًلسنوات

ثمن حبها لأهل بغداد كثمن حب دفعه أصدقاء مصيرهم مجهول

بجهود إستثنائية #خلية_الصقور_الاستخباارية حرروها من(فنه اليگول)

كشف اليوم مصدر أمني عراقي، الجمعة، أن تسوية جرت مع “الحشد الشعبي” أدت لتحرير النااشطة الألمانية هيلا ميفيس، التي اختفت في بغداد الأسبوع الماضي.

وحررت قوات الأمن العراقية ميفيس، مساء الاثنين خارج مكتبها في وسط العاصمة بغداد، وفق ما أعلن مسؤولون في ألمانيا والعراق، الجمعة، من دون تحديد هوية الجهة المنفذة .

وقال الناطق باسم القائد العام للقوات المســ.لحة العراقية اللواء، يحيى رسول، إن “القوات الأمنية تحرر النااشطة هيلا ميفيس” من دون إضافة أي تفاصيل.

وكانت، ميفيس، التي تدير برامج فنية في مركز “بيت تركيب” الذي ينظم نشاطات فنية، غادرت مكتبها، الاثنين، “على متن دراجتها الهوائية عندما شوهدت سياارتان، إحداهما شاحنة بيضاء صغيرة تشبه تلك التي تستخدمها القوات الامنية، تقومان بــ.خــ.طفها” في حي الكرادة في وسط بغداد، وفق ما أفاد مصدر أمني.

وأوضح مصدر أمني آخر لوكالة فرانس برس تفاصيل تحرير، ميفيس، ليل الخميس الجمعة قائلا إن خلية الصقور الاستخباراتية، وهي قوات نخبة، تمكنت من تتبع أحد المسؤولين عن عملية من خلال كاميرات المراقبة.

وأضاف أنه “تم اعتقااال الشخص وزعم أنه ينتمي إلى أحد فصااائل الحشد الشعبي” التابعة للقوات الأمنية العراقية والتي تضم فصاااائل موالية لإيران.

ولفت إلى أنه “تم التوصل إلى تسوية لتجنب مصاااادمة، بإطلــ.اق سراااح المعتــ.قل في مقابل تحرير الرهييينة الألمانية”.

وأوضحت وزارة الداخلية العراقية في بيان أنها قامت “بتسليم الناشطة الألمانية إلى القاائم بأعمال السفاارة الألمانية في بغداد”، من دون التطرررق إلى الجهة الخااااطفة.

بدوره، أصدر وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، بيانا أعرب فيه عن “ارتياح كبير” بتحرير ميفيس، فيما أكدت مصادر دبلوماسية لفرانس برس أن الألمانية “بحالة صحية جيدة”.

المصدر فرانس برس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق