كل الاخبار

مسؤول بالمفوضية يؤكد صعوبة إجراء الانتخابات بموعدها المبكر ويكشف السبب

انتخابات

أكد الرئيس الأسبق للادارة الانتخابية في مفوضية الانتخابات، مقداد الشريفي، الأحد (02 آب 2020)، صعوبة إجراء الانتخابات في الشهر السادس بسنة 2021، فيما توقع الشريفي أن تحديد الموعد جاء من أجل الضغط لتمرير قانون الانتخابات.

وقال الشريفي في تصريح صحفي، إن “هناك تنافساً قوياً بين رئاستي الوزراء والبرلمان بشأن الانتخابات، حيث إن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي محرج من القوى السياسية التي تطالبه بإجراء الانتخابات، بينما الكتل التي تمثلها داخل البرلمان لا تمرر القانون داخل البرلمان، وهذا هو الإشكال الذي يعاني منه رئيس الوزراء”.

وأضاف، أن “إجراء الانتخابات خلال شهر يونيو 2021 أمر صعب جداً، حيث سيؤثر على مستوى الناخبين الذين يرومون التصويت بسبب حرارة الجو، وعدم وجود إمكانية لتحسن الكهرباء خلال تلك الفترة، وبالتالي يبدو لي أن تحديد هذا الموعد جاء من أجل الضغط لتمرير القانون وليس لغرض إجرائها في مثل هذا الوقت كتاريخ فعلي لإجرائها”.

وبخصوص مفوضية الانتخابات الحالية، أكد الشريفي، أن “وضع المفوضية ما زال صعباً بسبب عدم استكمال المستلزمات المطلوبة لإجراء انتخابات، وبالتالي سوف يكون صعباً عليها إجراؤها في مثل هذا التاريخ”.

وأعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، أمس السبت (1 آب 2020)، استعدادها لإجراء الانتخابات في 6 حزيران 2021، فيما وضعت 4 شروط يجب توفرها بشأن ذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق