سياسية

300 مليون دولار اخذتها شركة سيمنس حزورة جديدة من عالية نصيف

صحيفة اليوم الثامن الالكتروينة

حذذرت اليوم النائبة عالية نصيف، الأحد، من محاولات “متنفذين” في وزارة الكهرباء تمرير عقد محطتي بيجي الأولى والثانية من خلال “خدعة”.

وقالت نصيف في بيان تلقى ” اليوم الثامن “، نسخة منه، (3 آب 2020)، “بعد أن قمنا بفضـ.ح عقد محطتي بيجي الأولى والثانية من خلال سلسلة بياناتنا السابقة، قام الفااسدون في وزارة الكهرباء بالالتفاف وابتكار خدعة جديدة لتمرير نفس العقد وبنفس الأموال، حيث تم ترتيب صفقة لإبعاد شركة أوراسكوم ظااهرياً وجلب شركة بغداد التي يملك (ر.ح) حصة فيها لتكون هي الواجهة وتأخذ حصة الجمااعة بينما يبقى العقد كما هو، أي أن العقد سيتجزأ لكنه في النهاية يؤدي إلى نفس الاتفاق السابق الذي فيه زيادة مقدارها 550 مليون دولار”.

وأضافت، “كما أن شركة سيمنس استلمت 300 مليون دولار من القرض الألماني للعراق ضمن مشروع محطتي بيجي الأولى والثانية رغم أن العمل لم يبدأ وأن العقد متوقف، لكن الأموال ذهبت لسيمنس والفوائد تزيد عن 20%”.

وطالبت نصيف، رئيس الوزراء ووزير الكهرباء وهيئة النزاهة والادعاء العام “بفتح تحقيق عاجل في هذه القضية وتفادي هدر ملايين الدولارات من المال العام وذهابها إلى جيوب الفاااسدين “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق