سياسية

عادل عبد المهدي يكسر صمته ويطالب بالتضحــ.ية من اجل لبنان

صحيفة اليوم الثامن الالكتروينة

علق اليوم رئيس الوزراء السابق عادل عبدالمهدي، الاربعاء، على حاادثة مرفأ بيروت، مؤكدا على ضرورة الوقوف مع لبنان لتجاوز الأزمات، قائلا: “لبنان ضحى مرارا من اجلنا فلنـ,ضحي من اجله”.

وكتب عبدالمهدي في تدوينة تابعها ” اليوم ” (5 تموز 2020): “بمناسبة الحاادث المرروع الذي حصل في مرفأ بيروت يوم الثلاثاء الماضي والخساائر البشرية والمادية المهولة التي حصلت، نعزي بحزن يدــ.مي القلب وألم يعصر الفؤاد اهلنا وشعبنا اللبناني العزيز، داعين العلي القدير ان يتغمد ارواح الشهداااء برحمته الواسعة، وان يمن على الجررحى بالشفااء العااجل، وان نقف جميعا في هذه اللحظات الحاسمة مع اهلنا وشعبنا في هذا البلد المثابر والمقااوم والمضــ.حي، وان نقدم له كل إسناد ودعم. وسواء أكان الذي حصل في المرفأ هجــ.وما او اهمالا فكلاهما نتيجة للمؤاامرات على لبنان والتدخلات الكثيرة لإضعافه وإخضااعه وبث الفتــ.نة في صفوف قواه”.

واضاف: “وان واجبنا -في كل الاحوال- الوقوف مع لبنان وشعب لبنان ليتجاوز الازمات المتكررة التي تضعه فيه الصراااعات الدولية والإقليمية وفي مقدمتها الاحتــ.لال الاسرائيلي التي انهــ.كت لبنان واللبنانيين”.

وتابع: “لبنان دافع عن كرامتنا فلندافع عن لبنان وكرامة شعب لبنان، لبنان ضحــ.ى مرارا من اجلنا فلنضــ.حي من اجله، لبنان آوانا كما اوى غيرنا وبمختلف الاتجاااهات، فلبنان بلد الحرييات فلنحمه ونساعده بكل ما نملك من قوة وقدرة، فهو ملجأ الأحرار والمضطرين، وهو ثباتنا وخط صمودنا ومشروع انتصاارنا، حضارة وعزة وكرامة، لبنان حرر الارض والإنسان، فلنقف -دول وشعوب- مع لبنان وشعب لبنان. لبنان ساحة وحدة لامته لا ساحة صراااع كما يريد الأعــ.داء”.

ولفت الى انه “في الكوااارث اتحد اللبنانيون وسيتحدون اليوم، ومن اجل لبنان ووحدة لبنان وكرامة واستقلال لبنان يجب ان يتحد كل من يريد الخير حقيقة لهذا البلد الجميل وهذا الشعب العظيم، ولبنان عاقل وصامد وقوي، وسيتجاوز هذه الكوااارث والأزمات ويخرج منها أقوى كما يعلمنا التاريخ، وسينتصر بتلاوينه المختلفة وبقواته ومقااااومته وقواه وشعبه”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق