كل الاخبار

قلـ.ـق شعبي في العراق

العراق

سلطت فاجعة انفـ.ـ ــجار المرفأ في بيروت، الضوء مجددا على مخازن الأسـ.ــلحة والأعتــ.ـدة المنتشرة داخل مناطق سكنية في بغداد ومدن عراقية مختلفة.
ويتخـ.ـوف عراقيون من حصول مأساة مشابهة لما حصل في العاصمة اللبنانية، في ظل عدم الاكتراث لحياة المدنيين، واتخاذ المناطق المأهولة بالسكان مخازن لتكديس الاسـ.ــلحة.

ومباشرة بعد حادثة بيروت، أطـ.ـلق ناشطون عراقيون عدة هاشتاغات على منصة تويتر، منها (#ابعاد_العتااد_عن_المدن) و(#اخلاء_المدن_من_مخازن_السلاااح)، للضغط على السلطات من أجل التحرك السريع قبل وقوع كارثة.

وأعاد كثير من العراقيين نشر صور للدماار الذي خلفه حدث المرفأ في بيروت، محـ.ـذرين من أن هذه المشاهد قد تتكرر، هذه المرة في العراق إذا تأخرت السلطات في اتخاذ إجراءات وقائية.

واستدعى آخرون صور الدماار الذي لحق بمنازل السكان في منطقة الصدر قبل نحو عامين، نتيجة انفـ.ـجار مخزن للأسلـ.ــحة والأعتـ.ـدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق