سياسية

فائق الشيخ علي يعلق على يوم النصر العظيم والعراقيين في ايران

صحيفة اليوم الثامن الالكتروينة

رصد اليوم الثامن موقف جديد للنائب فائق الشيخ علي يتحدث عن يوم النصر العظيم 8-8-1988

حيث كتب الشيخ علي: بينما رقص عراقيو الداخل في ساحة الاحتفالات الكبرى بجانب الجندي المجهول في هذا اليوم من عام 1988م توزع عراقيو إيران بين:
كاافر بالله ورسوله والدين وإيران والعماامة وتارك للصلاة والعباادات وباحث عن دولة يلجأ إليها بدلا من دولة الولي الفقيه ونادب لحظه وحظ أهله الطاايح!

#عراق_بلاميليــ.شيات

وفي تغريدة ثانية مثــ.يرة للجدل قال : نصيحتي للميليــ.شيات الشيعية:

حينما تقرر تركيا والدول العربية دعم ميليــ.,شيات مقابلة لكم، فإنكم سوف تُبادون عن بكرة أبييكم!

لماذا؟

لأن إيران تحتررق، ولا تملك أموالاً حتى تستمر بشراائكم، ومعامل أسلــ.حتها تدمر، وهي مشغولة بداخلها..

والأهم من ذلك أن الشيعة أنفسهم سيقاااتلونكم!

وقال ايضا: لما كان صاحبي المسؤول الدولي الكبير والخــ.طير في مكافحة العالمي يسرّب لي المعلومات عن القصــ.ف والقــ.تل، كنتُ أعلنها في تغريدة..

غير أنني عرّضتُ نفسي للاتهام من قبل الميلــ.يشيات القذذرة، فسكتُّ!

أدري شراح يصير.. بس ما أگول!

أريدهم يتهبدون، ينمردون، ينجعصون، همه وسلالحهم!

أويلي يابه!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق