كل الاخبار

لبنان تشكر جميع الدول التي قدمت لها مساعدات باستثناء العراق

بيروت

اعلن الجيش اللبناني، اليوم السبت (8 آب 2020) قائمة الدول التي قدمت المساعدات، عقب التفجير الذي طال مرفأ بيروت، مؤخراً. وخلت القائمة من اسم العراق، رغم أن الأخير أعلن وعلى لسان وكيل وزير الصحة العراقية، هاني موسى، يوم الخميس (6 آب 2020)، أن وفداً عراقياً وصل إلى بيروت يمتلك خبرة في معاالجة جـ.ـرحى الحـ.ـ ـروب.

وتوجه الوفد الطبي العراقي إلى لبنان بناء على توجيه من رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، ضم نخبة من الاطباء والممرضين المختصين بالعناية المركزة والمساعدين في العمليات الجراااحية لمساعدة الفرق الطبية في بيروت.

أما وزير النفط احسان عبد الجبار رئيس الوفد المرسل لمساعدة بيروت ممثل رئيس الوزراء، فذكر أن 15 طبيباً عراقياً باختصاصات جراااحية مختلفة وصلوا بيروت مع الوفد ويقومون الآن بمزاولة مهامهم، مؤكداً جاهزية العراق لتوفير الوقود الثقيل الفائض عن الحاجة المحلية، وإرساله الى لبنان وفق عقود تبرم لاحقاً .

وأدناه نص بيان الجيش اللبناني:

“باشرت اللجنة المركزية لإدارة ملف المساعدات الطبية والغذائية وفرق البحث والإنقاذ والفرق الطبية، والتي شكّلتها قيادة الجيـ.ـش إثر احداث المرفأ، مهامها لتنظيم عملية استلام وتوزيع المساعدات المقدّمة من الدول الصديقة، وقد أنشأت للغاية عدّة لجان فرعية للتنسيق مع الادارات المعنية والفرق التي تصل تباعا، وقد باشر بعض منها أعماله في عمليات البحث والانقاذ، وفق خطّة وضعتها لجنة من الجيـ.ـش تولّت تقسيم منطقة الانفـ.ـ ــجار وتوزيع الفرق فيها.

وفيما يلي اسماء الدول التي أرسلت مساعدات حتى الساعة هي:

تشيكيا: فريق بحث وانقاذ مؤلّف من 36 شخصا و4 كلاب بوليسية.

بولندا: فريق بحث وانقاذ مؤلّف من 55 شخصا و4 كلاب بوليسية، و12 طبيبا وُضعوا بتصرّف وزارة الصحة.

هولندا: فريق بحث وانقاذ مؤلّف من 65 شخصا بينهم فريق طبي وآخر من الدفااع المدني والهندسة ومعهم 8 كلاب بوليسية.

بلجيكا: أرسلت طائرة على متنها أدوية ومعدّات طبية.

ايطاليا: فريق بحث وانقاذ مؤلّف من 18 شخصا بينهم فريق طبي وآخر من الهندسة.

فرنسا: فريق بحث وانقاذ مؤلّف من 55 شخصا ومعهم 3 كلاب بوليسية.

المانيا: فريق من الدفاع المدني مؤلّف من 50 شخصا، وفريق آخر طبّي من 5 أطبّاء متخصّين بالإخلاء الصحي للحالات الحرجة الى المانيا.

المملكة الأردنية الهاشمية: فريق طبي من 99 شخصا يرافقهم فريق متخصّص، ومستشفى ميداني يتّسع لـ48 سريراً بتصرّف الطبابة العسـ.ـكرية في الجيـ.ـش.

الولايات المتّحدة الأميركية: طائرتان على متنهما مواد غذائية، وتصل الثالثة ليلا وعلى متنها مواد طبية.

قطر: فريق بحث وإنقاذ مؤلف من 45 شخصاً. مستشفيان ميدانيان يتّسع كلّ منهما لـ500 سرير، وُضع أحدهما بتصرّف مستشفى مار جرجس (الروم) ومركزه موقف سيارات المستشفى عينه، وآخر بتصرّف مستشفى الجعيتاوي ومركزه موقف سيارات المستشفى عينه. اضافة الى ذلك سترسل طائرتين يوميا على مدار 3 ايام تحمل مواد غذائية ومستلزمات طبّية.

تركيا: فريق طبي من 37 شخصاً وُضع 20 منهم بتصرّف وزارة الصحة. كما ارسلت فريق بحث وانقاذ مؤلّف من 17 شخصاً ومواد غذائية.

جمهورية روسيا الاتحادية: فريق بحث وانقاذ مؤلّف من 157 شخصاً ومعهم 6 كلاب بوليسية ومساعدات غذائية ومختبر لفحص الكورونا وُضع بتصرّف وزارة الصحة.

الكويت: ارسلت طائرة على متنها مواد طبية ومواد غذائية.

اليونان: فريق بحث وانقاذ مؤلّف من 12 شخصاً ومعهم كلب بوليسي.

ايران: مستشفى ميداني وُضع بتصرّف وزارة الصحة ومركزه في الجامعة اللبنانية في الحدث، اضافة الى مسلتزمات طبية.

الجزائر: فريق بحث وانقاذ مؤلّف من 39 شخصاً بين اطفاء ودفاع مدني، وفريق طبي من 11 شخصاً، اضافة الى مستلزمات طبية ومواد غذائية.

المغرب: مستشفى ميداني مع طاقم طبي مؤلف من 60 شخصا سيكون بتصرّف مستشفى الوردية، اضافة الى مواد غذائية ومواد طبية ومواد طبية خاصة بالكورونا.

سلطنة عُمان: مساعدات طبية.

باكستان: مساعدات طبية وغذائية.

قبرص: فريق بحث وانقاذ مؤلّف من 5 عناصر من الشـ.ـرطة و5 من الدفاع المدني ومعهم 8 كلاب بوليسية.

تونس: طائرتان على متنهما مواد طبية وغذائية.

كازخستان: فريق طبي ومواد غذائية وطبية.

مصر: مواد طبية.

الامارات العربية المتحدة: مسلتزمات طبية لكورونا لصالح الجيـ.ـش.

سويسرا: مساعدات انسانية لصالح الجيـ.ـش.

السعودية: طائرتان على متنهما مسلتزمات منزلية ومعدات طبية ومواد غذائية.

البحرين: مستلزمات طبية وأدوية.
ويهم قيادة الجيـ.ـش التوضيح بأنها لا ترفض أي مساعدة من أي دولة، إنما تقوم حاليا بتوجيه المساعدات وفقا للحاجة وبخاصة مواد البناء والمواد الطبية والغذائية. كما تعلن أنها ستقوم بتوزيع المواد الغذائية التي وصلت حديثاً، في الأيام القليلة المقبلة على العائلات المنـ.ـ ـكوبة والمواد الطبية بالتنسيق مع وزارة الصحة”.

يذكر أن الشعب العراقي أعرب عن تضامنه مع الشعب اللبناني، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وسادت موجةٌ من الحـ.ـزن الأوساط السياسية والثقافية والشعبية في العراق، ترجمتها المنشورات التي تداولها المسؤولون والساسة وقنوات الإعلام والمواطنون في البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق