سياسية

وزير عراقي بحكومة عبد المهدي يصرح

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

كتب اليوم وزير سابق رفض الكشف عن اسمه : لو كان القرار بيدي ل أغلقت سفارة الشر إيران وفتحت مكانها سفارة ل إسراائيل وهَجَــ.رت كل ذيل يرفع صورة قاسم إلى إيران وأهدي بيته إلى العراقيين اليهود الذين تم تهجــ.يرهم, وأبني جدار على حدود إيران أعلى من جدار ترامب مع المكسيك ويمتاز عنه بإستعار النار منه تصل عنان السماء.

هذا الوزير يعرف نفسه ب ” أنا أكاديمي مستقل وليس ب سياسي تم تورــ.يطي بوظيفة في حكومة عبد المهدي,يشهد الله لم أكن أرغب بها وأتمنى أن أخلص منها اليوم قبل غد وأعود مواطن عادي لكن ما أكتشفته أن الأحزاب الشيعية والسنية الإسلامية المدعومة من إيران وقطر وتركيا في الحكومة, نجسة و أنظف من أفواهها أحذية جنــ.ود الصهااينة

وفي تغريدة ثانية قال : ذكر موفق الربيعي مستشار الأمن القومي السابق أن بريمر أرسله ل إيران للإستفسار عن سبب تشكيلها مليــ.شيات تقصــ.ف القوات الأمريكية رغم إنها صاحبة فضل عليهم وسحبت الحكم من السنة وسلمته لهم فكان جواب إيران: الأمن القومي الإيراني يقتضي أن يبقى العراق مشتعلاً حتى لاتتقدم تلك القوات نحو إيران!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق