سياسية

قيادي كردي يفتح النـــ.ار على عالية نصيف ونوري المالكي

صحيفة اليوم الثامن الالكتروينة

وصف القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني، عماد باجلان، اليوم الاثنين، الاتهام الذي وجهته النائبة عالية نصيف لوزير خارجية فؤاد حسين بالتماهي مع الكويتيين، بأنه حقد وكراااهية للأكراد، مبينا أن تصرف حسين لو كان مع إيران لصمت الجميع.

وقال باجلان في حديث اليوم الثامن إن “الاتهام الذي وجهته النائبة عالية نصيف لوزير الخارجية فؤاد حسين بالتماهي مع الكويت، بالأول لأن فؤاد حسين كردي والقضية تنم عن حــ.د على كل شيء كردي داخل البلد، والأمر الآخر لآن المسألة مع الكويت وليست مع إيران ولو كانت مع الأخيرة لصمت الجميع”.

وأضاف أن “وزير الخارجية الأسبق، إبراهيم الجعفري وشخصيات سياسية من الكتل الشيعية، طالبوا بتعويض إيران أكثر من الإيرانيين أنفسهم، مبينا أن، وزير الخارجية فؤاد حسين يتعامل بدبلوماسية في العلاقات مع الكويت وفؤاد حسين غير مسؤول عن بيع أراض عراقية أو خور عبد الله للكويت وهذا الأمر حدث في زمن رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي”.

وتابع القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني، بالقول، “إلى متى يفكر النواب والساسة بهذه الطريقة الشوفينية التي تهاااجم المسؤول لمجرد انتمائه وهذه الطرييقة لا تبني بلد إطلاقا”.

وقالت النائبة عالية نصيف، أمس الأحد، في بيان لها إن وزير الخارجية فؤاد حسين “دافع عن مصالح الكويت أكثر من الكويتيين” في الاجتماع الوزاري الأخير للجنة العراقية الكويتية في السابع والعشرين من تموز الماضي، وخصوصاً عندما تم طرح مشروع الربط السككي مع الكويت، داعيةً رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي إلى “مساءلة ومحاسبة” حسين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق