كل الاخبار

مفاجأة في تحقيقات بيروت … هؤلاء كانوا يعلمون بالحاادثة قبل اسبوعين

بيروت

كشفت وكالة “رويترز” عن وجود وثائق يحـ.ـ ـذر فيها مسؤولون أمنيون لبنانيون، رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء من وجود خطـ.ــر حقيقي بتخزين 2750 طنا من مادة “نيتراات الأمونـ.ـيوم” في مرفأ بيروت قبل أسبوعين من وقوع الكااارثة، وأن هذه الكمية يمكن أن تدمـ.ـر العاصمة حال تعرضت لانفـ.ـجار.

وبعد أكثر من أسبوعين، انفجـ.ــ ـرت المواد الكيميااائية، ما أدى إلى قتـ.ـ ل 163 شخصا، وجـ.ـرح أكثر من 6000 آخرين، وتدمـ.ــير 6000 مبنى، وفقا لبلدية بيروت.

وتضمن تقرير موجه من المديرية العامة لأمن الدولة في لبنان، إشارة إلى رسالة أرسلت بالبريد الخاص إلى الرئيس ميشال عون ورئيس الوزراء حسان دياب في 20 يوليو

وقال مسؤول أمني كبير إن هذه الرسالة تلخص ما توصل إليه تحقيق قضائي بدأ في يناير وخلص إلى ضرورة تأمين المواد الكيمتاوية على الفور.

ولم يسبق نشر شيء عن تقرير أمن الدولة الذي أكد مخاطبة الرئيس ورئيس الوزراء.

وقال المسؤول لرويترز: “كان هناك خطـ.ــر من استخدام المواد في عمل إرهااا بي حال تعرضت لسرقة”.

وفي إشارة إلى الرسالة المرسلة إلى الرئيسين من المديرية العامة لأمن الدولة والتي تشرف على أمن المرفأ، قال المسؤول: “في نهاية تحقيق النائب العام التمييزي غسان عويدات أعد تقريرا نهائيا تم إرساله إلى السلطات”، وتابع: “حـ.ــذرتهم من أن هذا قد يدمـ.ـر بيروت .

وقال المسؤول إنه شارك في صياغة الرسالة وطلب عدم نشر اسمه.

ولم يتسن لرويترز التأكيد بشكل مستقل من الرسالة، فيما لم يستجب مكتب الرئاسة ورئاسة الوزراء لطلبات التعليق على الرسالة.

وتوضح المراسلات أن الانفـ.ــجار هو مجرد مثال جديد على إهمال الحكومة والفساد الذي دفع لبنان باتجاه الانهياار الاقتصادي، ما يفـ.ــجر مزيدا من الانتقادات والغـ.ــضب العام مع اندلااع الاحتجاجات الشعبية في لبنان، والتي أسهمت في زيادة الضغوطات على الحكومة التي أعلنت استقالتها، أمس الاثنين.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق