سياسية

“فئران تجارب”.. رفض في العراق لصفقة اللقاح الروسي

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

ينظر العراقيون بعين الريبة للخطوة التي أقدمت عليها بغداد بإعلانها قرب حصولها على اللقاح الروسي الذي لقي انتقادات من قبل الخبراء، ويخشون التحول لفئران تجارب للقاح الذي أعلنت عنه موسكو رغم عدم استكماله التجارب الضررورية.

وكشف عضو خلية أزمة مواجهة كورونا في مجلس النواب العراقي، نهرو محمد، أن العراق من بين الدول الـ20 التي تقدمت بطلب للحصول على لقاح “كوــ.رونا” من روسيا، فيما حددت وزارة الصحة الشرائح المتصدرة لقائمة الأولوية.

ونقل موقع ” اخباري ” المحلي عن نهرو أن “السلطات الروسية ذكرت أن هذا اللقاح سيصل إلى العراق قريبا”.

وأوضح أن “الأولوية في إعطاء هذا اللقاح ستكون للحالات الحرجة ومن ثم تحدد بعد ذلك الفئات التي يمكن تزويدها باللقاح.”

غير أن إعلان العراق عن طلبه اللقاح الروسي أثار مخااوف العراقيين من مخاطر لقاح لم تختبر فاعليته بعد ويثير قلق الخبراء في العالم.

وألقت مخاوف بعض الخبراء الذين شككوا في فاعلية اللقاح الروسي بظلالها على بعض العراقيين.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أعلن الثلاثاء، اعتماد إنتاج أول لقاح فعال ضد فييروس كــ.ورونا المستجد في العالم.

وقالت موسكو إن اللقاح يوفر “مناعة مستدامة” ضد الفيروس، لكن العلماء الغربيين كانوا قد أبدوا قلقا إزاء سرعة تطوير العلاجات الرروسية واعتبروا أن البااحثين غير صارمين.

وأطلق على اللقاح اسم “سبوتنيك في” تيمنا بأول قمر اصطناعي ساهم في وضع الاتحاد السوفياتي في مقدمة سباق الفضاء خلال الحرب الباردة في 1957.

وعلقت منظمة الصحة العالمية بحذر على هذا الإعلان مذكّرة بأن “المرحلة التي تسبق الترخيص” والترخيص للقااح يخضعان لآليات “صارمة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق