منوعات

أقدم مكتبة في الشرق الأوسط تتحول لمحل بيع أحذية

صحيفة اليوم الثامن الالكتروينة

مكتبة مكنزي اسست عام 1924داخل بناية بيت لنج في شارع الرشيد وقد صنفت عام 2000 تحت لائحة التراث العالمي و كانت أشبه بمكتبة حكومية باستقلال اداري ومالي حيث أرادت الحكومة العراقية ابان الاحتلال البريطاني،

توفير مكتبة تقدم اصدارات اجنبية تتنوع بين الكتب المدرسية والعلمية إضافة إلى الكتب المتخصصة بكافة المجالات وغيرها حيث كانت تصل المكتبة اخر الاصدارات البريطانية من كتب ومجلات كل اسبوع بالطائرة رحل صاحبها بعد تأسيسها بقليل ليتسلمها بعد ذلك شقيق زوجته دونالد مكنزي الذي بقي يعمل بها حتى رحيله هو الآخر عام 1946 ليرثها عراقي عمل مع السيدين مكنزي وتلقب بلقبهما وورث عنهما المكتبة في فترة ازدهار الثقافة في العراق

واستمر في العمل فيها حتى فارق الحياة في سبعــــينيات القرن الماضي ليتسلمها منه مساعده اسكندر الذي اورثها لابنتيه بعد ان هاجرنا بعد عام 2003 واغلقت المكتبة واليوم تحـــــــولت الى محل لبيع الاحذية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق