سياسية

عاجل او تصريح لضابط الدورية يكشف حقيقة ماحصل

أصدرت وزارة الداخلية العراقية، يوم الخميس، بياناً من اربع نقاط عن فيديو الاعتداااء على أحد ضباطها في العاصمة بغداد. وجاء في البيان، إنه “بناء على ما تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي من مقطع فديوي مصور يظهر حصول اعتدااء من بعض المحسوبين جزافا على اخواننا المتظاهرين على ضابط من شـ.ـرطة النجدة أثناء تأديته لواجبه تود وزارة الداخلية ان تؤكد ما يلي:-

1- ان الوزارة وفي الوقت الذي تحرص فيه على ان تمارس مكونات مجتمعنا الكريم حقها في التظاهر السلمي باعتباره حق كفله الدستور الا انها في ذات الوقت ترفض بشكل قاطع الاعتدااءات التي ترتكب ضد القواات الامنية .

2- ان القطعات الامنية مكلفة اساساً بحماية المتظاهرين وهم متواجدون في اماكن التظاهر لمنع الاعتدااءات على المتظاهرين وكشف الذين يحاولون حرف التظاهرات عن مسارها السلمي وهؤلاء غالباً هم الذين يثيـ.ـرون المشاكل بالتصاادم مع القواات الامنية .

3- ان هيبة المؤسسة الامنية تأتي من احترام المواطن لها وبالتالي تمكين هذه المؤسسة من حماية امن وسلامة واستقرار المواطنين أما اضعاف المؤسسة وعدم ابداء اي احترام لها من قبل البعض سوف ينعكس بالتالي على الاداء العام لها المبني اساساً على حفظ القانون

4- ستتخذ وزارة الداخلية اجراءاتها القانونية كاملة بحق المعتـ.ـدين والمتجاوزين على القانون .

وكان وزير الداخلية عثمان الغانمي وجه في قوت سابق باعتقااال كل من “اعتـ.ـدى على الدورية” وإحالتهم للجهات المختصة لنيل جزاائهم، وذلك عقب انتشار فيديو يظهر مشادات كلامية وضـ.ـرب بالأيدي بين مجموعة “متظاهرين” ودورية للنجدة في احدى مناطق العاصمة بغداد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق