عربية ودولية

عاجل أول تعليق من طهران على أنباء احتجاز 4 ناقلات نفط إيرانية

صحيفة اليوم الثامن الالكتروينة

نفى السفير الإيراني في فنزويلا ما نقلته صحيفة “وول ستريت جورنال” عن مسؤولين أميركيين بشأن احتجاز 4 ناقلات نفط إيرانية كانت في طريقها إلى فنزويلا.

وكتب السفير حجت سلطاني تدوينة على تويتر، “كذبة وحررب نفسية أخررى من الأجهزة الإعلامية الإمبريالية الأمريكية. لا السفن إيراانية، ولا صااحبها إيراني ولا أعلامها ذات صلة بإيران، لا يمكن لترامب عبر الدعاية الكااذبة أن يعوض عن الإهاانة والهزييمة التي تلقاها من الأمة الإيرانية العظيمة”.

ونقلت صحيفة “وول ستريت جورنال” عن مسؤولين أميركيين قولهم، إن الحكومة الأميركية احتجزت للمرة الأولى سفنا قالت إنها تنقل وقوداً إيرانيا بما ينتــ.هك العققوبات التي فرضتها واشنطن.

وقالت الصحيفة نقلا عن المسؤولين إنه تم إيقاف السفن “لونا” و”باندي” و”بيرينغ.

ورفع مدعون أميركيون دعوى قضائية الشهر الماضي لمصادرة البنزين الذي تحمله أربع ناقلات وتحاول إيران شحنه إلى فنزويلا، في أحدث محاولة من قبل إدارة ترامب لزيادة الضغط الاقتصادي على الدولتين.

وتهدف الدعوى إلى وقف تدفق عائدات مبيعات النفط على إيران، التي فرضت واشنطن عقوبات عليها بسبب برنامجها النووي وصواااريخها البالستية ونفوذها في الشرق الأوسط.

وجاء في الدعوى التي نشرتها صحيفة “وول ستريت جورنال”، أن “المدعين الاتحاديين يستهدفون منع تسليم البنزين الإيراني على متن الناقلات “بيلا” و”بيرينج” وباندي ولونا التي ترفع علم ليبيريا”.

وتشير الدعوى إلى أن “أرباح الشحنات تدعم مجموعة كاملة من الأنشطة الإيرانية، ومنها نشر أسلحة الدمار الشامل، ودعم التطررف وانتاهـــ.اكات حقوق الإنسان في الداخل والخارج”.

وفشلت إدارة ترامب في إيقاف ناقلات النفط الإيرانية، التي توجهت إلى فنزويلا في الأشهر السابقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق