كل الاخبار

الكتل الكونكريتية تعود الى بغداد وهذه المناطق ستغلق

صحة

علق عضو الصحة النيابية، غايب العميري، السبت، 15 آب، 2020، على مقترح وضع الحواجز الكونكريتية في الشوارع لتطبيق حـ.ـظر التجوال الشامل بسبب انتشار فيروس كورونا، فيما طرح حلا لتقليل الاصاابات بكورونا وقال العميري، إن “قطـ.ـع الطرق بالصبات الكونكريتية في بغداد او اي محافظة اخرى لن يؤدي الى ايقاف انتشارفيروس كورونا،

وانما سيمنع حركة البعض فقط، لكنه بالمحصلة النهائية هذا القرار لا يجدي نفعا بعد الان، لأن التجمعات البشرية بكل اشكالها هي السبب الرئيسي في ارتفاع الاصاابات بالفيروس”.

واضاف العميري،ان” العراق بحاجة ماسة الى فرض حـ.ـظر صحي حقيقي، يتمثل بتطبيق حرفي لتعليمات وزارة الصحة من خلال الالتزام بالاجراءات الوقائية وخاصة ارتداء الكمامات والقفازات التعقيم المستمر

واشارت مصادر الى ان الحكومة تنوي عزل مدينة الصدر بشكل كامل

اضافة الى منطقة الشعلة وفصل الكرخ واغلاق الجسور على نهر دجلة ووضع سيطرات ..

كما ستشمل عمليات الاغلاق على الكمالية والحبيبية والحرية والعامرية

بالاضافة الى اجراءات مماثلة في ابو غريب وابو دشير .. ومناطق جسر ديالى

وفي وقت سابق كشف النائب عن محافظة بغداد، عباس عليوي، اليوم السبت، عن سبب اغلاق شوارع مدينة الصدر ومدينة الشعلة بـ “الكتل الكونكريتية”، من قبل القواات الأمنية.

وقال عليوي، إن “اغلاق شوارع مدينة الصدر ومدينة الشعلة بالكتل الكونكريتية، هو اجراء ليس أمنياً، وانما بحجة اجراءات مواجهة وبااء فيروس كورونا، لكن هناك تخبط في القرارات والاجراءات من قبل قيادة عمليات بغداد”.

وبين، أن “قطع الطرق بالكتل الكونكريتية، بحجة مواجهة وبااء فيروس كورونا، ليس له اي فائدة، بل له آثار سلبية كثيرة، منها التأثير على الوضع الاقتصادي للمواطن، وكذلك ربما تكون سبب في زيادة الاصااابات من خلال حصر المواطنين في منطقة واحدة، وهذا يسبب تجمعات كبيرة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق