كل الاخبار

انتقاد حاد للكاظمي بشأن اتفاق كردستان

الكاظمي

وصف النائب عن كتلة النهج الوطني، حسين العقابي، اليوم الاثنين، الاتفاق الأخير بين بغداد وأربيل بـ”البائس” وعبارة عن خذلان سياسي، مبينا أن الاتفاق لم يتطرق للنفط والغاز وإيراداتهما ويتضمن بندا لتسوية ديون الإقليم.

وقال العقابي إن “بنود الاتفاق الأخير بين بغداد وأربيل، بائسة في جميع المضامين وفيها تخاذل سياسي وخذلان كبير ولا تظهر على نحو واضح، أن السلطة الاتحادية وسيادة الدولة على اقليم كردستان ويعطي انطباع أنه اتفاق بين دولتين وليس بين رئيس ومرؤوسه

وأضاف أن “بنود توحيد الاجراءات وغيرها، هي عبارات فضفاضة لان المشكلة تكمن في المنافذ خارج السلطة وما ادراك كيف تطبق ومشكلتنا في الإيرادات وتسليمها

وتابع النائب عن كتلة النهج الوطني، أن “الاتفاقية لم تتطرق إلى النفط والغاز وإيراداتهما سواء عملية تصديرها وتوحيدها والادهى من ذلك تضمين الاتفاق بندا يخص تسوية معينة لديون اقليم كردستان التي لا نعلم مقدارها وأين صرفت”، مشيرا إلى أن “الحكومة لم تسأل الاقليم لماذا لا تنفق رواتب الموظفين من ايرادات النفط الذي تصدره ومنافذها الحدودية والتي تصل إلى مليارات

وأعلن وزير إقليم كردستان لشؤون التفاوض مع بغداد، خالد شواني، أمس الأحد التوصل لاتفاق بين بغداد وأربيل يسري حتى إقرار موازنة 2021، ويشمل المستحقات المالية والمنافذ ومجموعة من الملفات العالقة.

وقال شواني في بيان، إنه وبعد سلسلة من زيارات وفد إقليم كردستان، برئاسة قوباد طالباني، بهدف استحصال المستحقات المالية لإقليم كردستان ورواتب الموظفين، وبعد جملة من الاجتماعات، وتغيير المقترحات والملاحظات لـ12 مرة، تم إعلان الاتفاق بين الطرفين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق