سياسية

عاجل نائب عراقي يكشف مصير مشروع قانون التجنيد الالزامي ويطرح 4 ايجابيات

كشف عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية، عبد الخالق العزاوي، الأحد، عن مصير مشروع قانون التجنيد الالزامي، فيما أكد وجود قوى سياسية ترفضه لأسباب طائفية.

وقال العزاوي إن “لجنة الامن النيابية قدمت مقترح مشروع قانون التجنيد الالزامي إلى الحكومة السابقة برئاسة عادل عبد المهدي على امل عرضه على مجلس الوزراء والتصويت عليه، لكن هذا لم يحصل، الامر الذي دفعنا لمفاتحة رئيس الوزراء الحالي مصطفى الكاظمي، وبانتظار حسمه او اعادته الى مجلس النواب”.

واضاف أن “قانون التجنيد الالزامي في حال وصوله الى مجلس النواب سيجري التصويت عليه لوجود دعم نيابي له من قبل اغلب الاعضاء نظرا لايجابياته الكثيرة، والتي من ابزرها القضاء على الطائفية واعطاء صورة واضحة للشباب العراقي عن جغرافية بلدهم، فضلا عن دوره في امتـــصاص البطالة وتوفير مصادر مالية للشباب”.

واشار العزاوي إلى أن “المعضلة الوحيدة التي تواجه القانون هي وجود قوى ترى في الطـــائفية المقــيتة بيئة تسمح ببقائها، وترى أن التجنيد سيلغي الطائفية وينهي وجودها”.

وكان عضو لجنة الأمن والدفاع البرلمانية، كاطع الركابي، علّق السبت (15 آب 2020)، على إمكانية إقرار قانون التجنيد الالزامي، في ‏مجلس النواب، فيما أكد أنه لم يحصل أي تطور لغاية الآن.‏

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق