سياسية

هيأة المنافذ الحدودية تكشف عن سببين وراء ارتفاع الإيرادات المالية

صحيفة اليوم الثامن الالكتروينة

كشفت اليوم هيأة المنافذ الحدودية، الأحد، عن سببين وراء ارتفاع الإيرادات المالية، فيما بينت أن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي اتخذ خطة مدروسة لحسم ملف منافذ الإقليم وربطها بالحكومة الاتحادية.

ونقلت وكالة الانباء الرسمية عن رئيس الهيأة عمر الوائلي إن “هيأة المنافذ الحدودية قامت بتشديد الرقابة، والتدقيق على المعاملات الجمرركية المنجزة، ما أدى إلى ارتفاع نسبة الإيرادات”.

وأضاف، أن “منفذ طريبيل حقق إيرادات تصل لأكثر من ملياري دينار خلال يوم وبعض يوم، وكذلك الحال في منفذ ميناء أم قصر الأوسط، أما بقية المنافذ فقد شهدت ارتفاعا بالإيرادات لكن بنسب قليلة، وذلك لقلة البضائع المنجزة فيها، بسبب جاائحة كــ,.ورونا”.

وأشار إلى أن “زيادة التبادل التجاري في المنافذ، يسهم بزيادة الإيرادات المالية”.

وأوضح أن “هنالك خطة مدروسة من قبل رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، لأجل حسم ملف منافذ الإقليم وربطها بمنافذ الحكومة الاتحادية”.

واكد أن “هذه الخطة ستسهم بتحويل إيرادات المنافذ في الإقليم إلى ميزانية الدولة الاتحادية، مما سيعود بمنفعة كبيرة للبلاد”.

وكانت هيأة المنافذ الحدودية اعلنت، الجمعة الماضية، تحقيق إيرادات ضريبية وكمركية بأكثر من(2 ) مليار دينار عراقي ليوم 13 آب في منفذ ميناء أم قصر الاوسط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق