كل الاخبار

بعد نجاته .. الزبيدي يكشف التفاصيل الكاملة للحاادثة

البصرة

كشف الناشط فهد الزبيدي، الناجي من محاولة الاغتـ.ـ ـيال في البصرة، اليوم الاثنين، عن تفاصيل الحااادثة التي تعرض لها برفقة الناشطين عباس صبحي ولوديا ريمون وسط المحافظة، فيما صدرت أوامر عليا بإقالة قائد شـ.ـرطة البصرة عقب هذه العملية تبعتها اوامر أخرى بإقالة مدير الأمن الوطني فيها.

وفي الساعة 5 و45 دقيقة من عصر اليوم الاثنين، فتح مسـ. ــلحون مجهولون يستقلون عجلة نوع صالون النـ.ـااار على عجلة تقل الناشطين عباس صبحي ولوديا ريمون وفهد الزبيدي في كوت الحجاج وسط مدينة البصرة، وأطـ. ـلقوا 15 رصااا صة باتجاه العجلة.

ناشطون بينوا ان “الاطلااا قات أصااا بت عباس ولوديا بجـ. ــروح، حيث تم نقلهم إلى مستشفى البصرة التعليمي لتلقي العلااج”.

ويقول الناشط فهد الزبيدي، بعد نجاته من المحاولة برفقة صديقيه الناشطين، عباس صبحي، ولوديا ريمون انه كان “مع الناشط عباس يستقلان العجلة وفي طريقهما الى زمليتهم الناشطة لوديا التي تنتظرهم في تقاطع كوت الحجاج، وهو المكان الذي تنتظرنا فيه كل مرة”.

ويضيف في حديثه لـصحيفة “العالم الجديد” ان “المسافة بين منزل عباس ولوديا لا تتجاوز كيلو متر واحد”، مبينا انه “فور وصولهم الى تقاطع كوت الحجاج فتحت لوديا الباب، ولكن بمجرد صعودها الى العجلة، فتح المسـ .ــلحون النـ. ـااار علينا مباشرة”.

ويتابع، ان “لوديا وعباس اصيـ .ـبا بطللق نااا ري، ولحسن الحظ فان اصااا بة لوديا كانت بسيطة وتم نقلها الى المشفى لتلقي العلاااج، وتم إخراجها لتحسن حالتها وهي الان في منزلها، اما عباس فخرج من صالة عملليات مشفى البصرة بعد نجاح عمليته”.

وفي 14 اب الحالي، اغتـ .ــيل الناشط تحسين أسامة، بـ21 رصااا صة من اسـ .ــلحة كاتمة للصوت، وذلك عبر عملية اقتحااام لشركته الخاصة بخدمة الانترنت في منطقة الجنينة وسط البصرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق