كل الاخبار

غلوبال ريسيرج تكشف مساعي الكاظمي للتوسط بين ايران وامريكا

امريكا والعراق

اكد موقع غلوبال ريسيرج أن مساعي رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي للتوسط بين طهران وواشنطن خلال الحوار الاستراتيجي ستكون ضعيفة ولن تكون ذات جدوى لان ايران ترفض التعامل مع قتـ .ـلة الجنرال وذكر تقرير أن ” رئيس الوزراء العراقي سيلتقي ترامب في البيت الابيض في الوقت الذي يعاني فيه ىالعراق من ازمة اقتصادية خانقة ،

ووباء فايروس كورونا ، والوجود العسـ. ـكري الأمريكي الذي لم يعد مرغوبًا فيه ، و “التوازن الذي لا يمكن إدارته” بين إيران والولايات المتحدة ، والنشاط العسـ.ـكري التركي المنتشر في كل مكان ووجود تركيا على الأراضي العراقية

واضاف أن ” فريق الكاظمي يضم خبراء اقتصاديين ودبلوماسيين يرغبون في استئناف الجولة الثانية من المحادثات الاستراتيجية التي بدأت بين البلدين في حزيران الماضي. وقد فُرض هذا التبادل على الجانبين إثر قرار ملزم من مجلس النواب العراقي يقضي بإلزام القوااات الأمريكية بالانسحاب من العراق .

وتابع أن ” فصاائل مجهولة قامت بهجمااات متعددة على القوااعد الامريكية بصوااا ريخ الكاتيـ.ـوشا وقذااا ئف الهاااون حيث تشترك هذه المجموعات “غير المعروفة حتى الآن” في هدف مشترك وهو تحـ.ـذير القواات الأمريكية من أنه لن يتم التسامح مع وجودها في العراق ما لم تنسحب بناءً على طلب البرلمان ومن المتوقع أن تتصاعد هذه الجماعات وتكثف هجماااتها لزيادة الضغط على حكومة الكاظمي وواشنطن”.

وواصل التقرير أن ” ايران اشارت مرارا وتكرارا إلى دعمها للعراق وكذلك دعمها للعراقيين الذين يريدون إخراج الولايات المتحدة من البلاد ، فعندما زار الكاظمي طهران الشهر الماضي والتقى بمسؤولين إيرانيين ، قال له قاائد الثورة السيد علي خامنئي ، قاائد الثورة الإسلامية لقد “قتـ. ـلت الولايات المتحدة ضيفك” وقد أراد السيد خامنئي إثاارة المشاعر القبلية العربية التي تقدر الضيف وتحميه ، وتذكير المسؤولين العراقيين بأنهم لم يفعلوا شيئًا حتى الآن للانتقااام ، والتأكيد على أنه إذا تمرد العراقيون على القتـ .ـلة ، فهذا حقهم حقًا”.

واشار التقرير الى أن ” الكاظمي الذي يحاول إيجاد أرضية مشتركة بين الولايات المتحدة وإيران لا يتوسط بهدف لقاء مسؤولي البلدين ، لأن إيران ترفض التعامل مع قت. تلة اللواء قاسم ومع الادارة الحالية ، لكن يحاول جهد الامكان تجنب حدوث صداام بين الطرفين في البلاد ، ومع ذلك ، فإن فرص نجاحه في مساعيه بين طهران وواشنطن ضعيفة ما دامت إدارة ترامب في السلطة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق