سياسية

اشهر زعيم في قبيلة الجبور يرد على تغريدة الدعوات ضد المتظاهرين

صحيفة اليوم الثامن الالكتروينة

أعلن اليوم شيخ مهدي منفي آل دبي، أحد شيوخ قبيلة جبور البارزين، الخميس، استمرار دعم الاحتــ.جاجات “امتثالاً لتوجيهات المرجعية الرشيدة “، مشدداً أن الحالات السلبية التي رافقتها “لا تقارن بفـ.ساد السلطة الحاكمة”.

وقال آل دبي في بيان تلقى ” اليوم الثامن ” نسخة منه، (8 تشرين الأول 2020)، “حين انتفض شباب الوطن ضد الفســ.اد الذي يقر به القاصي والداني كنا بينهم وداعمين لهم وامتثالاً لتوجيهات المرجعية الرشيدة بمساندة الاحتجــ.اجات والتأكيد على الالتزام بسلميتها وخلوها من أي شكل من أشكال التجاوز ، آملين الخلاص من الفسااد وجرى على المنتفضين ما جرى شتى أنواع التهم”.

وأضاف، “مهما تخلل الاحتجاج من حالات سلبية فإنها وإن كانت لا تمثل الاحتجاج إلا انها لا تقارن بفسااد السلطة”.

وشدد، “اليوم ما زلنا داعمين للمنتفضين المطالبين بالإصلاح في معرــ.كتهم الوطنية معركة الإصلاح كما أسمتها المرجعية الشريفة على أن يلتزموا السلمية فهي السلــ.اح الأقوى ضد الفااسدين وأن يحترموا المقدسات، ويحافظوا على السلم المجتمعي فإن بلادنا تمر باصعب الظروف”.

وأكد الشيخ العام، “لا نسمح لأي شخص كان ومهما كانت دوافعه النيل من مقدسات الشعب وشعائره التي تعبر عن هويته الإسلامية، وهي مصداق شعائر الله وترتبط بروح الإسلام وجوهره”.

وختم بالقول، “إننا على يقين بأن الثائرين ضد الفسااد هم أول الناس حرصاً على مقدسات وتراب الوطن ونوصيهم بالحفاظ على مكتسبات ثورة تشرين، وعدم الانجرار وراء ما يخطط له أعداء العراق من نشر الفوضى والخراب والانجرار إلى الاقتــ.تال الداخلي، لذلك نهيب بأبناء العراق بكل أطيافهم وعناوينهم الابتعاد عن كل ما يثير الفتن وإفشال مخططات الأعداااء”.

و رد أمير قبيلة العبودة حسين الخيون، الاربعاء، على الدعوة التي وجهها زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر لشيوخ العشائر والتي حث من خلالها على “تأديب أبنائهم المخرربين”.

وقال الخيون في نص رسالته التي وجهها الى الصدر وتلقى ” اليوم الثامن “، نسخة منها (7 تشرين أول 2020)، “نحن وقفنا مع شبابنا من اول أيام وتحملنا ماتحملنا من اتهامات ومحاولات اغتيال وكان همنا بالأول الحفاظ على الأرواح وعلى السلمية في نفس الوقت ولكن اليد الواحدة لاتصفق”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق