جميع الاخباركل الاخبار

وزير المالية يفتعل ازمة الرواتب

قال عضو اللجنة المالية في مجلس النواب، ماجد الوائلي، ان الحكومة مسؤولة عن افتعال أزمة رواتب الموظفين والمتقاعدين، مبينا أن الرواتب مؤمنة بشكل كامل، لكن وزارة المالية تمتنع عن صرفها.

وقال الوائلي في حديث متلفز إن “رواتب شهر ايلول مؤمنة بالكامل من خلال الايرادات النفطية والضرائب، لكن الحكومة افتعلت الأزمة من أجل تحريك الشارع العراقي ضد مجلس النواب”.

واضاف أن “رواتب الموظفين تبلغ 3 ترليون 750 مليار دينار، فيما بلغت عائدات النفط لشهر ايلول 3 ترليون و300 مليار بالإضافة إلى الضرائب التي بلغت 600 مليار دينار لشهر ايلول، وهذا يعني أن ما تحقق في موازنة الدولة خلال شهر ايلول يعادل 4 ترليون دينار، تستطيع الحكومةمن خلالها صرف رواتب الموظفين دون الحاجة إلى الاقتراض”.

وتابع الوائلي، أن “وزير المالية، علي علاوي، اثبت تقصيره وعدم كفاءته في إدارة الوزارة ولم يحدث أي تقدم خلال فترته تسنمه المنصب، واعتمد بشكل كبير على الاقتراض”.

واشار عضو اللجنة المالية إلى أن “خيار استجواب وإقالة وزير المالية مطروح بقوة داخل مجلس النواب”.

وفي وقت سابق، أكدت النائبة عن ائتلاف دولة القانون، عالية نصيف،  أن وزير المالية علي علاوي، ’’أخفق’’ بتقديم الورقة الإصلاحية، فيما وصفت ربط الرواتب بقانون الاقتراض بـ ’’الخطأ الكبير’’.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق