اقتصاديةسياسية

توقعات بانخفاض محتمل بقيمة رواتب الموظفين وتحذير من 4 تداعيات خطــ.يرة

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

رأى اليوم الخبير الاقتصادي، عبد الرحمن المشهداني، السبت، 10 تشرين الأول، 2020، إن تحويل سعر الصرف من الدينار إلى الدولار الامريكي، خطوة طبيعية تتبعها اغلب البلدان التي تشهد اضطرابات سياسية وأمنية واقتصادية.

وقال المشهداني في حديث خاص تابعته اليوم الثامن إن “تصريحات الحكومة في الآونة الاخيرة، ركزت بشكل كبير على خطوة تغير سعر الصرف، لأن ذلك سيخفض من قيمة الدينار العراقي ويوفر للحكومة ايرادات اضافية نتيجة استلام عوائد النفط بالدولار الامريكي ومن ثم تبيعها إلى البنك المركزي لتحصل على الدينار العراقي لتدفع رواتب الموظفين والمتقاعدين”.

واضاف أن “هذه الخطوة فيها اثار سلبية من جانب اخر، حيث ستنخفض رواتب الموظفين بنسبة الزيادة، وهذا يعني أن الموظف الذي يستلم 1000 دولار، سيكون راتبه 800 دولار، وهذا سيؤثر على الدخل الحقيقي للأفراد”.

وتابع المشهداني، أن “الامر السلبي الثاني بخطوة تغير سعر الصرف، حيث سترتفع اسعار السلع المستوردة، خصوصا وأن العراق يعتمد بشكل كبير على الاستيراد لتغطية احتياجات السوق المحلية، وهذا سيؤثر على القيمة الشرائية للفرد”.

واشار إلى أن “عدم دراسة خطوة تغير سعر صرف الدولار ستلقي بضلالها على المجتمع بشكل كبير، وستؤدي إلى زيادة الجريمة، والابتزاز، وحتى حالات الخطف، فضلا عن اتساع رقعة خط الفقر في المجتمع وقد تصل إلى اكثر من 70 % من اجمالي اعداد المواطنين”.

وكان عضو اللجنة المالية النيابية، النائب جمال كوجر، علق الخميس (8/10/2020)، على ما تناقلته بعض وسائل الاعلام بخصوص وجود نية لدى وزارة المالية، لتغير سعر صرف الدينار العراقي مقابل الدولار الأمريكي، فيما بين موقف البنك المركزي من الذهاب نحو هذا الخيار.

المصدر بغداد اليوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق