سياسية

ماذا دار بين زيدان والنجيفي الانتخابات وسنجار

صحيفة اليوم الثامن الالكتروينة

استقبل اليومن زعيم جبهة الإنقاذ والتنمية أسامة النجيفي، الاحد، السفير التركي لدى العراق فاتح يلدز، وبحثا جملة من الملفات.

وذكر بيان للجبهة تلقى ” اليوم الثامن ” نسخة منه، (11 تشرين الأول 2020)، أنه “تم في الاجتماع بحث العلاقات العراقية التركية، والوضع السياسي وبخاصة في اعقاب الاتفاق الأخير حول سنجار، فضلا عن تطورات ملف الانتخابات وملفات ذات اهتمام مشترك.

وتابع، “وعرض النجيفي رؤيته في مجال التقييم من جوانبها الايجابية والسلبية، وشدد على أهمية عودة النازحين من مختلف مكونات قضاء سنجار، وسحب الحشود من غير أبناء المنطقة مع ضرورة وأهمية التشاور مع القوى السياسية في محافظة نينوى التي عانت الكثير بسبب الأوضاع في سنجار وغيرها من أجزاء المحافظة، مضيفا “كما أن أي حل ينبغي أن يكون نابعا من مصلحة وإرادة المواطنين في محافظة نينوى تحديدا ، وبخاصة مواطني سنجار من العرب والايزيديين والكورد”.

واضاف، “كما شدد على التأثيرات السلبية المقترنة بنشاطات وممارسات حزب العمال الكردستاني الذي عاث في المنطقة فسادا وإرهابا”.

وأكد النجيفي بحسب البيان، “على أهمية إنجاز متعلقات قانون الانتخابات، وتوزيع الدوائر الانتخابية بشكل ينسجم مع إرادة ومصلحة المواطنين، والوقوف ضد أية محاولة لاستغلال ذلك لحساب حزب أو كتلة سياسية”.

ولفت البيان إلى أنه “السفير شكر النجيفي على رؤاه وتقديراته للأوضاع”، مؤكدا أن “الجانب التركي حريص تماما على إنهاء وجود قوات تنظيم (بي كا كا) لأنها منظمة إرهابية وتسيئ كثيرا للعراق وتركيا، وتعمل على استغلال الشباب وغسل أدمغتهم من خلال التجنيد والأموال وتزويدهم بالسلاح مستفيدة في ذلك من وضع البطالة ، وهو أسلوب شبيه بما فعله تنظيم داعش الإرهابي، كما عبر عن ارتياحه لنية الحكومة بإخراج هذه المجاميع”، مشيرا إلى أن “تركيا ستراقب الأفعال لأن ذلك هو ما تهتم به”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق