جميع الاخباركل الاخبار

مجاميع خارجة تضع شرطا على السفارة الامريكية لايقاف عملياتها

السفارة

أعلنت “الهيئة التنسيقية للمقااومة العراقية”، السبت، تبنيها للعمليات ضد مصالح أجنبية في البلاد، في أول إعلان من نوعه بعد تصاعد الاعمال في الأسابيع الأخيرة، موضحةً “وقفها بشروط”.

وهذه الهيئة، غير معروفة في العراق، ويعتقد أنها تضم مجموعات خارجة عن القانون

وقالت في بيان إنها تعلن “وقف عملياتها ضد المصالح الأجنبية وخاصة الأمريكية في العراق”.

وأضافت: “نُعطِي للاجانب فرصة مشروطة، احتراما للجهود الطيّبَة التي قامَت بِها بعضُ الشخصيّات الوطنيّة والسياسيّة، بوضعِ جدولٍ زمنيٍّ محدود ومُحَدّد لتنفيذِ قرار الشعب، ومجلسِ النُّوَّاب، والحكومة القاضي بإخراجها من البلاد”.

مبينة الهيئة، القوات الأميركية “من مغبة المراوغة والمماطلة والتسويف في تحقيق مطلب الشعب، وإلا سنضطر حينَها إلى الانتقال لمرحلة متقدمة”.

وقالت: “المح تل وجد نفسَه غيرَ قادر على حمايَةِ افراده حتّى في قواعِدِه المُحصّنة بأحدَث أنظمَة لذلكَ أخذَ يرسل الوَسَاطات من أجل إيقاف العمليات ولو إلى حين”.

ومنذ أشهر تتعرض المنطقة الخضراء التي تضم مقرات حكومية وبعثات سفارات أجنبية في بغداد، إلى اعمال من قبل اطراف مجهولة

وتزايدت الوتيرة بصورة واضحة في الأسابيع الأخيرة، إلا أنها توقفت في الأيام القليلة الماضية، في أعقاب لقاء جمع بين نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي عبد العزيز المحمداوي المعروف باسم “أبو فدك”، مع الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، جينين هينيس-بلاسخارت، في العاصمة بغداد في 2 تشرين الأول الجاري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق