اقتصادية

رواتب الموظفين للأشهر الثلاثة المقبلة غير مؤمنة لغاية الآن عضو بالمالية يكشف مفاجأة

صحيفة اليوم الثامن الالكتروينة

أكد  اليوم عضو اللجنة المالية في مجلس النواب العراقي، ماجد الوائلي، الإثنين، (12 تشرين الأول، 2020)، أن رواتب الموظفين للأشهر الثلاثة القادمة من عام 2020 ما تزال غير مؤمنة لغاية الآن.

وقال الوائلي في حديث تابعته اليوم الثامن ، إن “الوضع المالي في العراق سيبقى حــ.رجا لحين ارتفاع اسعار النفط او تعظيم موارد الدولة، وهذا يعني أن رواتب الموظفين للأشهر الثلاثة القادمة ما تزال غير مؤمنة”.

واضاف، أن “وزير المالية، علي علاوي، توقع زيادة الايرادات خلال المرحلة القادمة، لكن ذلك لا يعني تأمين رواتب الموظفين”، داعيا الحكومة إلى “تطوير ادواتها الخاصة بتجاوز الازمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد”.

وكشفت أوراق خاصة بوزارة المالية، حصلت اليوم الثامن  على نسخة منها، حجم الإيرادات المتوقعة لما تبقى من العام الجاري، وحجم الانفاق والرواتب المطلوبة، فيما أظهرت وجود عجز تجاوز الـ 41 تريليون دينار، لهذه الأشهر فقط.

وتطلب وزارة المالية من البرلمان التصويت على قانون الاقتراض لتمويل العجز الحاصل في الأشهر المتبقية من موازنة 2020، فيما يقرن البرلمان موافقته على تمرير مشروع قانون الاقتراض، بإيجاد إصلاحات اقتصادية، وتقديم ما صار يعرف بـ ’’الورقة البيضاء’’، أو الورقة الإصلاحية.

وأظهرت الأوراق المقدمة من وزارة المالية إلى البرلمان، ونشرتها  اليوم الثامن  الأحد (11 تشرين الأول 2020)، أن قيمة الانفاق المتوقع للأشهر المتبقية من 2020 بلغ 57 تريليون دينار.

وتقدر إيرادات الموازنة العامة منذ شهر أيلول الماضي، بحسب الأوراق، 197 ترليون دينار، فيما تم احتساب إيرادات النفط الخام بـ 40.51 دولار للبرميل الواحد، ومعدل تصدير قدره 30 مليون برميل 30 مليون برميل يومياً، بضمنها 250000 برميل الف برميل عن كميات النفط الخام المنتج في إقليم كردستان على أساس سعر صرف (1182) دينار لكل دولار، فيما جاءت تقديرات النفقات الجارية بأكثر من 53 ترليون دينار، وتقديرات النفقات الاستثمارية بأكثر من 3 ترليون.

المصدر بغداد اليوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق