سياسية

عاجل بالوثيقة عشائر نينوى تنفي صحة بيان نسب لها بشأن متظاهري تشرين

صحيفة اليوم الثامن الالكتروينة

رصد اليوم الثامن موقف لمجموعة عشائر عراقية تنفي بيان نسب اليها يحرض ضد المتظاهرين العراقيين

حيث نشروا بيان على مواقع التواصل : نشرت مواقع التواصل الاجتماعي بتاريخ 7 – 10 بيان صادر عن عشائر نينوى مفاده اعلان البراءة من ثوار تشرين وهذا غير صحيح لاننا مع ابنائنا واخوتننا في مطالبهم ورسالتهم الوطنية المشروعة التي ارادوا بها وطن والدستور العراقي كفل حق التظاهر

رد  أمير قبيلة العبودة حسين الخيون، الاربعاء، على الدعوة التي وجهها زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر لشيوخ العشائر والتي حث من خلالها على “تأاديب أبنائهم المخـ.ربين”.

وقال الخيون في نص رسالته التي وجهها الى الصدر وتلقى ” اليوم الثامن “، نسخة منها (7 تشرين أول 2020)، “نحن وقفنا مع شبابنا من اول أيام وتحملنا ماتحملنا من اتهامات ومحاولات اغــ.تيال وكان همنا بالأول الحفاظ على الأرواح وعلى السلمية في نفس الوقت ولكن اليد الواحدة لاتصفق”.

واضاف الخيون، “لا نحمل الثوار كل التبعات على الرغم من المساوئ التي تحصل؛ ولكن نحمل القيادات السياسية وقادة الأحزاب التي لم تستوعب الأحداث، ولم تستمع لمطالب الشعب وتفوت الفرصة على من يريد التخرريب من اول يوم”.

وتابع قائلاً، “أما بالنسبة لشيوخ العشائر لم يكن لهم اذان صاغية من قبل الحكومة، ولم تستجب لهم الّا في وقت الأزمات ودائما يضعونهم في مواقف محرجة، ونتمنى من ابنائنا المتظاهرين التحلي بالصبر والثبات على مطالب العراق المهمة، والابتعاد عن بعض الأمور التي تثير الفــ.تن”.

وشدد الخيون على أن “اهم المطالب محاسبة القتلة والمعتدين على الأرواح البريئة وبنفس الوقت نحن ضد كل من يريد التخريب وحرف مسار المطالب وضد كل مدسوس لاننا مع الحق ولا نسند من يستغل اسم الشهداء والمطالب لمصالح خاصة والله من وراء القصد”.

المصدر العراق اليوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق