سياسية

هام خبير اقتصادي يوضح بشأن التوجه لخفض الرواتب ضمن الخطة الجديدة للإصلاح

صحيفة اليوم الثامن الالكتروينة

اوضح اليوم الخبير الاقتصادي، نبيل المرسومي، الإثنين، (12 تشرين الأول، 2020)، نسبة تخفيض رواتب الموظفين حسب الورقة الاصلاحية البيضاء، التي سيقدمها وزير المالية، علي علاوي، إلى مجلس النواب.

وقال المرسومي في منشور عبر صفحته بـ”فيسبوك”، تابعته  اليوم الثامن ، إن “الورقة البيضاء التي سيقدمها وزير المالية إلى البرلمان من أجل اصلاح الوضع الاقتصادي في العراق ومعالجة الأزمة المالية التي تمر بها البلاد، توضح تخفيض الرواتب واجور الموظفين من 25% إلى 12.5% من الناتج المحلي الإجمالي خلال مدة ثلاث سنوات”.

واضاف أن “الورقة البيضاء التي تستمد أصولها النظرية من المدرسة (النيو كلاسيكية)، تستهدف استخدام السياستين المالية والنقدية لمعالجة العجز في ميزان المدفوعات والموازنة العامة”.

ورأى الخبير الاقتصادي أنه “كان من المفضل أن يجري احتساب تخفيض الرواتب على أساس نسبتها من النفقات التشغيلية او النفقات العامة وليس من خلال نسبتها إلى الناتج المحلي الإجمالي وهو معيار تحكمي وتقديري غير دقيق، فضلا عن أن دفع الرواتب يكون من خلال الموازنة العامة وليس من خلال الناتج المحلي الإجمالي”.

وبين أنه “على افتراض أن سنة الأساس التي جري على اساسها التخفيض هي سنة 2019، حيث بلغ الناتج المحلي الإجمالي في العراق 263 ترليون دينار فستكون نفقات الرواتب والأجور بحدود 65.750 ترليون دينار سيجري خفضها خلال ثلاث سنوات ( من 2021 الى 2023 ) إلى النصف أي الى 32.875 ترليون دينار”.

واشار المرسومي إلى أن “هذه العملية تتم عبر 3 مراحل الاولى: التخفيض المطلق للرواتب بنسب محددة تبدأ من عام ،2021، اما ثانيا فانه من خلال تحديد حد اعلى للرواتب، والثالثة من خلال شمول الضرائب على الراتب والمخصصات كافة ومن ضمنها الأرباح والحوافز وغيرها”.

المصدر بغداد اليوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق