سياسية

طبيب عراقي يوجه رسالة للعراقيين

صحيفة اليوم الثامن الالكتروينة

حذذر اليوم طبيب مختص، الأربعاء، من تعررض المصاابين بفيروس كوــ.رونا إلى جلطات دماغية أو قلبية غير محسوسة قد تؤدي إلى فقدان بعض الوظائف الأساسية للجسم في حال عدم مراجعة الجهات الطبية المتخصصة.

وقال الاخصائي بالامرااض الصدررية والتنفسية بوزارة الصحة عدي طاهر الهاشمي في تصريح للصحيفة الرسمية وتابعه ” اليوم الثامن ” (14 تشرين الاول 2020)، إن “كــ.ورونا تهااجم كل عضو بالجسم عبر تجللطات ، إذ يسبب تأثير رد فعل الجسم المناعي، وحدوث اختلافات كبيرة بالصفاائح وإيقاف سلسلة من التفاعلات الحيوية بالجسم، مما يؤدي إلى زيادة نسبة التخرثر بصورة متفاوتة وحدوث مجموعة من التجلطات بعضها كبيرة وبعضها صغيرة”.

وأضاف أن “المصاابين يجب عليهم تناول الاسبرين أو مضاادات التخثر خشية من تعرضهم لجللطات دمااغية أو قلبية اعتماداً على البحوث العالمية بهذا المجال”، مضيفا أن “كــ.ورونا يؤدي في بعض الأحيان إلى فقدان بعض الحواس، منها فقدان السمع أو البصر أو الإدراك بسبب الجللطات الخفييفة غير المحسوسة التي تصيب الدماغ، وبالتالي قد يفقد الذاكرة، وقد يغزو الكليتين أو الرئة وهذه كلها تاثيرات الفييروس المبااشرة أو غير المباشرة، وما يزال يفااجئ العلماء بأعراضه المختلفة من مصااب لآخر”.

وطالب الهاشمي المصاابين بـ “مراجعة أطباء متخصصين بالباطنية أو الأمراااض التنفسية حصراً، وعليهم مراجعة المركز الصحي لتشخيص إصااابتهم وتحويلهم إلى الطبيب الأخصائي لتناول العلالج أثناء إصاابتهم بالفييروس تحاشياً للاصاابة بالتجللطات غير المحسوسة التي أصييب بها أكثر مررضى فييروس كوــ،رونا”.

وأشار، إلى أن “المررضى الذين أصييبوا بالفييروس محميون بنسبة 100 بالمئة من تكرار الإصاابة مجدداً، خااصة مع إنتاج كميات كبيرة من الأجسام المضاادة التي تعد أشبه بالأسللحة القوية داخل الجسم، وقد تتكرر إصاابتهم بالفييروس بعد مرور ستة أشهر أو عام وهذا احتمال ضعيف جداً ويعني وجود خلل بالجهاز المناعي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق