سياسية

عاجل التربية النيابية تتوقع إرجاء بداية العام الدراسي الجديد وتحدد موعد حسم تاريخ انطلاقته

صحيفة اليوم الثامن الالكتروينة

توقعاليوم مقرر لجنة التربية النيابية، طعمة عبد الله، اليوم الثلاثاء، تمديد قرار بدء العام الدراسي الجديد إلى بداية شهر تشرين الثاني المقبل، مبينا أن القرار النهائي يعتمد على الموقف الوباائي.

وقال عبد الله في حديث تابعته اليوم الثامن ، إنه “من المؤمل كان أن يكون يوم 15 تشرين الأول/أكتوبر موعدا للبت بقرار بدء العام الدراسي الجديد، لكن وزارة الصحة والبيئة طلبت أن يتم تأجيل هذا الملف لما بعد الانتهاء من مراسم زيارة أربعينية الأمام الحسين، لتقيم الموقف الوباائي”.

وأضاف أن “لجنته ووزارة التربية يعملان بشكل جدي من أجل إيجاد حل وعدم تفويت العام الدراسي الحالي”، مبينا أن “قرار حسم بدء العام الدراسية متوقع أن يتم الإعلان عنه بداية شهر تشرين الثاني المقبل”.

وأكد عضو هيأة الرأي في وزارة التربية ومدير عام تربية بغداد الكرخ الاولى فلاح القيسي، الخميس (8 تشرين الاول 2020)، ان بدء العام الدراسي القادم مرتبط بضوابط وتعليمات خلية الازمة.

وقال القيسي ، إن “وزارة التربية أعدت بدائل للعام الدراسي القادم منها منصة نيوتن والتلفزيون التربوي اضافة الى قناتين بالتعاون مع اليونسيف واحدة تختص بالتعليم الابتدائي وأخرى للثانوي”.

وأضاف، أنه “سيتم تهيئة المدارس بالتعاون مع الدفاع المدني ووزارة الصحة من حيث التعفير والتجهيز وعدد الطلبة في كل صف”، مرجحا ان “يكون في كل صف من 8 – 10 طلبة وان الدوام يكون ليومين فقط في الاسبوع لكل مرحلة”.

وتابع القيسي، “أما في حالة عدم رغبة الأهالي على تواجد ابنائهم في المدرسة فانه لن يتم محاسبة الطلبة الذين لايلتحقون بالدوام خشية انتقال المررض وسيتم تعويضهم من خلال التعليم الالكتروني”.

ولفت الى أن “اغلب الدول التي باشرت بالدوام الرسمي تراجعت عن قرارها وأغلقت المدارس بسبب تفشي الوباااء فيها”.

المصدر بغداد اليوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق