سياسية

عضو بسائرون يحدد الموقف في حال رفضت الكتل السياسية مواثيق السلام

صحيفة اليوم الثامن الالكتروينة

رأى اليوم عضو تحالف سائرون، أيمن الشمري، الخميس (15 تشرين الاول 2020)، أنه في حال رفضت الكتل السياسية او أعلنت مقاطعتها لمواثيق السلام التي أعلن عنها مؤخرا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، فأن رد فعل التيار لن يكون عنيفا كما يفكر البعض، لان الصدر ماضٍ في طريق الاصلاح.

وقال الشمري في حديث تابعته اليوم الثامن إن “الحديث عن أن الصدر رجل دين لا يمتلك صلاحية إطلاق مبادرات تتعلق بعمل الدولة والحكومة، غير منطقي على اعتبار أن زعيم التيار الصدري تصدى للعمل السياسي بكل وضوح بعد عام 2003”.

وأوضح أن “الصدر لا يمتلك منصبا حكوميا رسميا، لكن هذا لا يمنع أن يكون زعيم ديني لقاعدة جماهيرية، ولكتلة برلمانية لديها القدرة على إصدار المشاريع وتطبيق ما يوصي به على اعتبار أن المبادرات التي يطلقها ترتبط بواقع البلاد وتعزيز استقراره”، مبينا أن “كتلة الأحرار في السابق وحاليا تحالف سائرون تتبع الصدر، الذي يمتلك تأثير في الكثير من القرارات”.

وأضاف أن ” مشاريع الإصلاح التي طرحها الصدر كثيرة، وقد حدث في الكثير من الأحيان تقاطعات من قبل بعض القوى السياسية حولها، بالتالي ما يطرحه التيار هو كباقي الأطراف الأخرى من الممكن أن يلاقي مقبولية أو الرفض”.

وتابع أن “الصدر يطرح مشاريعه ومبادراته من باب شرعي وأخلاقي ووطني، إذا لاقت مقبولية وتم الإعداد المناسب لتطبيقها كان بها، وإلا فأنه ألقى الحجة على الكتل السياسية وكتلته البرلمانية ومن يتشدقون بالإصلاح”، مؤكدا أن “رد فعل التيار الصدري لن يكون عنيفاً أو يقاطع الأخرين، لان الصدر يعلم جيدا أن ما يطرحه يواجه تحديات وعقبات كبيرة على اعتبار أن مشروع الإصلاح كبير جدا”.

المصدر العراق اليوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق