سياسية

هام مركز يتحدث عن خسائر ’’عراقية’’ بعد الإنسحاب الأميركي:

صحيفة اليوم الثامن الالكتروينة

تحدث اليوم ريتشارد ويتز، مدير مركز التحليل السياسي العسكري في معهد هدسون الأميركي، عن تحديات انسحاب القوات الاجنبية من العراق على الحكومة، فيما اشار الى خيبة امل مستمرة من تحقيق الاصلاح، حسب قوله.

وقال ريتشارد ويتز، في مقابلة متلفزة تابعتها اليوم الثامن إنه “رغم التقدم الذي شهدناه في العراق من ناحية اعادة البنية الامنية وتشكيل فريق جديد من القادة، الا انهم لم يحرزوا تقدما في مكافحة المجااميع المســ.لحة التي تستهدف المدنيين بدون راادع، وهذه علامة على ان هناك حاجة لتدارك الامور”.

وأضاف ويتز، أن “وسائل الاعلام في العراق ضحيــ.ة ايضا ، وليس لهم ان يتخذوا موقفا مستقلا، فالجميع من محتجين ومتابعين للوضع الداخلي في البلاد من المستقلين، يعانون من الترهيــ.ب والاغــ.تيال والعنف وهذه مشاكل كبيرة “.

وتابع، أن “العراق ليس مجتمعا مدنيا فاعلا طالما هناك مجموعات لا تستطيع التعبير عن وجهات نظرها”، مبينا ان “التحديات تتمثل في دعم دولة قوية وهذا تحد للحكومة العراقية، التي عليها العمل على حماية المجتمع وابعاد تدخل ايران في البلاد”.

واكمل: “اصبنا بخيبة امل مستمرة من جانب الاشخاص الذي تولوا المناصب في العراق ولم يستطيعوا تحقيق شيء من الاصلاحات، بسبب القوى الخارجية”، مبينا انه “عندما تنسحب اميركا وقوات التحالف من العراق سيكون العراق مجبرا على الوقوف على قدميه”.

ولفت مدير مركز التحليل السياسي العسكري في معهد هدسون الأميركي الى ان “وجود قوات اجنبية في العراق يتيح للحكومة مساحة كبيرة للمناورة، واذا انسحبت تلك القوات، ستكون للمسالة اكثر صعوبة”.

المصدر سكاي نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق