سياسية

بيان من مسرور بارزاني يتعلق بكركوك

صحيفة اليوم الثامن الالكتروينة

اصدر اليوم رئيس حكومة إقليم كردستان، مسرور بارزاني، الجمعة، 16 تشرين الأول، 2020، بيانا غااضباً بمناسبة الذكرى الثالثة لعمليات فرض القانون في محافظة كركوك.

وقال بارزاني في بيان مقتضب تلقته اليوم الثامن ، إن “الوضع غير الاعتيادي الذي تمر به كركوك نتيجة خياانة بائعي الارض في كركوك والمناطق المتناازع عليها محط ‏عدم قبولنا‎”.

واضاف: “لن ننسى ابدا جــ.رح الخياانة‎، ولكن الجرح الاكبر من الخيــ.انة هو ان الشعب لم يعاقب الخاائن‎”.

وعملية فرض الأمن في كركوك” عملية شنتها القوات العراقية مدعومة ليل 15 أكتوبر/تشرين الأول 2017 لاستعادة محافظة كركوك ومناطق متنازع عليها مع سلطات إقليم كردستان، وتمكنت خلالها من السيطرة على تلك المناطق بعد انسحاب قوات البشمركة منها.

وجاءت العملية عقب استفتاء الانفصال الذي أجرته سلطات أربيل في 25 سبتمبر/أيلول 2017، ورفضته بغداد وأطراف إقليمية ودولية. وهدفت العملية إلى فرض سلطة الحكومة الاتحادية على مناطق متنازع عليها مع الأكراد الذين سيطروا على بعضها عام 2014 وبعضها عقب الغزو الأميركي للعراق عام 2003.

وكانت مهمة هذه القوات الانتشار واستعادة السيطرة وبسط نفوذ الحكومة الاتحادية في مناطق تازة وداقوق التابعتين لكركوك، وطوزخورماتو التي تقع شمال محافظة صلاح الدين وجنوب محافظة كركوك، وتتبع إداريا صلاح الدين، لكن سلطات إقليم كردستان تقول إنها تتبع كركوك، وعملت في السابق على إخضاعها لسلطة الحكومة المحلية في كركوك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق