جميع الاخباركل الاخبار

الحشد الشعبي يكشف المسؤول عن حادثة الفرحاتية

صلاح الدين

كشفت هيئة الحشد الشعبي، الأحد، عن المسؤول عن تنفيذ حادثة الفرحاتية مبينة ان التنظيم المتطرف داا، عش  هو من ارتكب هذه الحادثة وذلك عقب ساعات من وصول رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي إلى المنطقة وإعلانه بدء تحقيقات في الحادثة.

وذكر بيان صدر عن مديرية الإعلام في الهيئة، أن “اللواء 41 بالحشد الشعبي، كشف ملابسات حادثة منطقة الفرحاتية في قضاء بلد بمحافظة صلاح الدين، وأكد أن التحقيقات ستظهر تورط العناصر بارتكابها، ودعا وسائل الاعلام الى توخي الدقة حفاظا على السلم المجتمعي الذي تحقق

وأشار البيان إلى أن “مسؤول العمليات في اللواء 41 قاسم الكريطي، قال، إن إحدى نقاط الحشد الشعبي في قضاء بلد تعرضت قبل يومين لحادثة مماثلة

وأوضح الكريطي أن “هؤلاء الضلاليين وبعد تنفيذ عمليتهم انسحبوا تجاه الأهالي واقتادوا مجموعة مواطنين بينهم افراد في الحشد العشائري متعاونين مع القوات الأمنية والحشد الشعبي”.

وبين أن “الحادثة المستنكرة ليست المرة الاولى التي يعتمد فيها الضلاليون التصفية للمدنيين فقد شهدت ناحية يثرب عدة عمليات مشابهة تم تثبيت دعاوى قضائية فيها ضد عناصر التنظيم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق