سياسية

قيادي في الفتح امريكا قد تنهي الطبقة السياسية في العراق وتتجه الى حكومة انقاذ وطني لانقاذ العراقيين

صحيفة اليوم الثامن الالكتروينة

توقع اليوم القيادي عن تحالف الفتح غضنفر البطيخ، حصول تغيير قادم للطبقة السياسية الحالية بعوامل داخلية أو خارجية.

وقال البطيخ في مقابلة متلفزة تابعتها اليوم الثامن إن ” هناك ظرفاً اقتصادياً متراجعاً وجرااائم متكررة اثرت على الوضع الأمني وهذه كلها تهدد الوضع القائم والمستفيد الاول هي اميركا”.

واضاف ان “الظروف الحالية تشبه ما حصل في ايام حكم صدام حسين الأخيرة وربما تتدخل اميركا وتحدث تغييراً في العراق على غرار ما حدث في عام 2003 ونتوقع ان لا تحدث انتخابات”.

ورجح أن تحدث 3 امور ممهدة بالقول “ستعاظم الخلافات السياسية بشكل يؤدي لتفاقم الوضعين الاقتصادي والامني ما قد يمهد لقرار بحل البرلمان وتشكيل حكومة انقاذ وطني ” بحسب ما قال.

ويوم امس، رأت المتحدثة باسم ائتلاف النصر، ايات مظفر النوري، أن استمرار الخررروقات الأمنية ومحااولة توظيفها سياسياً او عررقياً وطااائفياً قد يؤدي الى فتح الباب لتهــ.ديد السلم المجتمعي الذي ضحى العراقيون من اجله.

وقالت النوري في حديث تابعته اليوم الثامن ، إن “العراقيين أعطوا الكثير من الدــ.ماء في سبيل الحفاظ على السلم المجتمعي، لذا يجب أن نحاول الحفاظ على هذا النصر واستدامته”.

وبينت “كما يبدو أن قوى اللادولة مصرة على موااجهة قوى الدولة من خلال سلوكها الصِدااامي غير المباشر وخرررقها للسيادة العرااقية تارةً وعدم انضباااطها تارةً أخرى، هذه التحدييات الكبيرة تحتاج إلى قرار حاازم لحسمها وعدم التسويف والممااطلة في تشكيل لجان تأخذ وقتاً طويلاً دون اتخاذ اجراءات رادعة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق