سياسية

هام الجيــ.ش يجبر الحشد على الانسحاب وينتشر على حدود نينوى-أربيل

صحيفة اليوم الثامن الالكتروينة

أفاد مصدر أمني مسؤول بأن قوات الجييش انتشرت على الحدود الفاصلة بين محافظتي نينوى وأربيل بعد إجبار قيادة العمليات المشتركة قوات أحد فاصائل الحشد الشعبي من الانسحاب على مساحة ممتدة بطول أكثر من 10 كيلومترات.

وقال مصدر أمني رفيع المستوى في قيادة عمليات نينوى لوكالة شفق نيوز تابعتها اليوم الثامن ، إن “العمليات المشتركة أجببرت اللواء 30 في الحشد الشعبي على الانسحاب من المناطق المحاذية لحدود اربيل وتسليم ملفها لمغااوير الجيش”.

وأشار المصدر إلى “إنشاء أكثر من 15 نقطة أمنية معززة بمقاااتلين من فوج المغاوير التابع لقيادة عمليات نينوى في المناطق الممتدة بين اربيل ونينوى من الجهة الشرقية”.

وأضاف المصدر أن “قيادة العمليات أجبرت قوات الحشد الشعبي على الانسحااب من هذا القاطع الممتد لاكثر من 10 كيلومترات ونشرت عوضاً عنهم سرايا من فوج المغاوير، وصولاً الى اطراف ناحية برطلة”.

وأردف المصدر بأن قوات مغاوير الجيش انتشرت اليوم السبت في مواقعها الجديدة.

ويأتي انتشار الجيش في تلك المنطقة عقب انطلاق هــ.جوم منها على مطار أربيل بستة صواااريخ في نهاية الشهر الماضي.

من جانبه، قال مصدر امني آخر من داخل فوج المغاوير لوكالة شفق نيوز، إن “هذه المهمة حساسة للغاية كون هذه المنطقة كادت أن تتسبب بأزمة سياسية في الفترة الماضية بسبب اطلــ.اق عدد من منها صوب أراضي اقليم كوردستان”.

وأضاف أن قوات الجيش ستعمل قدر استطاعتها لمنع تكرار حواادث أخرى مشابهة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق