جميع الاخباركل الاخبار

الفياض يكشف بعض خيوط حادثة الفرحاتية

الحشد

أكد رئيس هيئة الحشد الشعبي، فالح الفياض، أن من يحاول الوصول الى البعثات الدبلوماسية، هي جهات خارجة عن القانون، فيما أشار إلى أنه تسلم رسالة من الأمين العام لحركة العصاائب ، قيس ، بشأن حادثة الفرحاتية.وقال في حديث متلفز، إن ” الحشد هيئة رسمية ضمن مؤسسات الدولة

مبيناً أن “اللجنة التحقيقية تشكلت بأمر من رئيس الوزراء تتبع الدليل وتبحث عن الأدلة

وأضاف أن “اللجنة برئاسة رئيس الحكومة وستحاسب جميع المسؤولين ، وأنه لا حديث عن نتائج اللجنة إلا بعد الانتهاء من تحقيقاتها

موضحا ان أي عمل خارج إطار الدولة تجاه مؤسسة عراقية أو أجنبية نعده ، مشيراً إلى أن “الحشد له خصوصية لأنه انطلق من فتوى شرعية

وأكد أن “الهيئة غير مسؤولة عن رفع بعض الجهات شعاراً بأنها من أنصار الحشد، وأن حادثة مقر الحزب الديمقراطي في بغداد أمر مؤسف وعمل خبيث

مشيرا “شعرنا بالخجل لرفع علم الحشد فوق مبنى الحزب”، موضحاً أن “القوات الأمنية ألقت على 15 إلى 18 شخصا .

ولفت الفياض إلى أن “وزير الخارجية السابق هوشيار زيباري أساء للحشد، ورفع علمه فوق المبنى إساءة إضافية

وجدد الفياض تأكيده أنه “لا توجد حالة عد ااء بين رئيس الحكومة وهيئة الحشد الشعبي”، موضحاً أنه “سيكون لدينا مقر خارج المنطقة الخضراء للدوائر الإدارية”

مبينا ان قيس اعلن تأييده للجنة التحقيقية ووعد بعدم التستر على احد بل وتسليم المطلوبين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق